أخبار مصر

ساندي حسنين تفتح أبواب النار على طبيب الشرقية

ساندي حسنين تفتح أبواب النار على طبيب الشرقية

متابعه . السيد عبدالله السيد 

عرضت الإعلامية ساندي حسنين في برنامجها زاوية المشكلة حالة المواطنة هدى والتي عانت بعدما تم إستقطابها في إحدى المراكز بالشرقية لإجراء عملية شد بطن، خرجت بعدها بمضاعفات صحية خطيرة

أوضحت المواطنة هدى خلال برنامج (زاوية المشكلة)،أنه تم دعواتها في إحدى المراكز عن طريق إحدى العاملات في المركز ونصحتها بعمل شد بطن

وبعرضها على الطبيب أقر بضرورة الجراحة على الرغم من أنها لا تناسبها نظراً لأن وزنها زائد عن الحد المسموح به لعمليات شد البطن

تشكو المواطنة من أنه بعد الجراحة مباشرة لم تجد الرعاية اللازمة مع علم الطبيب التام أنها مريضة سكر وقد حدث لها أنيميا ومضاعفات خطيرة بعد الجراحة أدت إلى إنحلال العقد من بطنها وفتحها بشكل كامل

وبالرغم من كثرة شكواها للطييب إلا أنه لم يبالي وتهاون مع حالتها وهذا أدى إلى تعفن في البطن وموت بعضاً من الأنسجة

حذرت الإعلامية ساندي حسنين أثناء اللقاء من خطورة الذهاب إلى أي طبيب ليس لديه خبرة لإجراء جراحة في هذه الخطورة وأنه يجب أن يكون الطبيب معروف بأنه ذو خبرة ومهارة وتخصص في الجراحة التي سوف يجريها

ويشخص بعد ذلك الدكتور أمجد هندي عبر إتصال هاتفي الحالة ويشرح الأسباب التي أدت إلى ذلك التشوه حيث قال الدكتور أمجد هندي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج (زاوية المشكلة) أن الذي أدى إلى هذا التشوه

أن المريضة إختارت الطبيب الخطأ حيث أن الجراحة التجميلية لا يجب أن يجريها طبيب جراحة عامة الجراحة لا تناسب المواطنة هدى لأن وزنها زيادة على إجراء جراحة شد بطن

كان يجب عمل فحوصات قبل وبعد العملية لإن في بعض الحالات مثل حالة المواطنة هدى كان من الضروري نقل دم لها بعد الجراحة

قد يكون أنه تم إستخدام خيوط منتهية الصلاحية مما أدى إلى فتح البطن بهذا الشكل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock