أخبار مصر

الدكتور محمد صبحي بطاطا: المحاصيل الحقلية والموسمية على أولويات نسور الوادي

الدكتور محمد صبحي بطاطا: المحاصيل الحقلية والموسمية على أولويات نسور الوادي

كتب: خالد البسيوني.

قال الدكتور محمد صبحي بطاطا رائد الزراعة والاستصلاح الزراعي، إن الفاصوليا البيضاء أحد أهم المحاصيل الموسمية الزراعية، حيث تشتهر مصر بإنتاجها المتميز ذو الجودة العالية.

تُعدّ الفاصوليا البيضاء محصولًا زراعيًا ذو قيمة غذائية عالية لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، مثل بالأحماض الأمينية التي تعمل على تكوين البروتينات المختلفة، كما أنها غنية أيضاً بالألياف، والمعادن، المهمة والمفيدة لصحة الإنسان، وتمتلك قيمة غذائية عالية لخلوها من الكوليسترول والدهون، وانخفاض نسبة الصوديوم بها.

وأكد صبحي بطاطا، أن “نسور الوادي” لها باع كبير في الزراعة لعدد كبير من المحاصيل الزراعية مثل التين الشوكي والبرسيم الحجازي واستخراج الأعلاف الحيوانية عالية الجودة منهم، كما أن للشركة أيضًا سابقة أعمال ونجاح غير مسبوق في زراعة المحاصيل الموسمية والحقلية مثل (البصل- الفول- الثوم- الذرة- القمح- الزيتون).

حاليًا تم إضافة الفاصوليا البيضاء لتكون أحد أهم نجاحات الشركة، حيث أنها تعد فرصة ممتازة لتحقيق أرباح هائلة ومجزية على مستوى احتياجات السوق المحلي والعالمي، لذلك قررت نسور الوادي إدراجها ضمن مشروع 500 فدان محاصيل حقلية وموسمية بمحور الضبعة.

موعد زراعة الفاصوليا البيضاء في مصر

وأوضح صبحي بطاطا، أن زراعة الفاصوليا البيضاء في مصر تكون في شكل عروتين أساسيتين وهما العروة الصيفية في نصف فبراير، ويجب عدم التأخير عن أول شهر مارس وذلك لأنه في شهر أبريل ومايو ترتفع درجات الحرارة، أما العروة الثانية هي عروة الخريف، ويتم زراعتها في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر وعدم التأخير لأن درجات الحرارة المنخفضة في شهر ديسمبر يقلل إلى انخفاض نسبة العقد.

وأضاف بطاطا، أن الفاصوليا البيضاء تُزرع في مناطق مختلفة من مصر بفضل التنوع الجغرافي والمناخ المناسب، كما تتميز مصر بتوافر الموارد الطبيعية اللازمة لنجاح زراعة الفاصوليا البيضاء، مثل التربة الخصبة الدافئة والمناخ المعتدل حيث أنها لا تتحمل درجات الحرارة الأقل من 12 درجة مئوية.

عوامل نجاح زراعة الفاصوليا البيضاء للخروج بأفضل إنتاجية

ولفت بطاطا، أن لتحقيق النجاح والاستدامة في زراعة الفاصوليا البيضاء، هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار:

-اختيار السلالات المناسبة: يجب اختيار السلالات المحلية أو المهجنة التي تتمتع بمقاومة جيدة للأمراض المنتشرة وتتكيف مع ظروف المناخ المحلية، حيث كانت مصر في السابق تقوم بزراعة الفاصوليا ذات القرون السميكة، وبعد توصيات بحوث البساتين يتم زراعتها من الأصناف المتوسطة السمك، ذات الكفاءة العالية في الإنتاج.

التسميد السليم: يجب توفير التغذية الملائمة لنباتات الفاصوليا البيضاء من خلال استخدام الأسمدة العضوية والكيماوية بنسب متوازنة وفقًا لاحتياجات النبات.

إدارة المياه بشكل فعال: يجب توفير نظام ري فعال يحافظ على توفير الرطوبة المناسبة لنمو النباتات ويقلل من تبذير المياه.

مكافحة الآفات والأمراض: يجب متابعة ومكافحة الآفات والأمراض التي تهدد نمو وإنتاجية الفاصوليا البيضاء باستخدام الطرق البيولوجية أو الكيميائية المناسبة.

وأشار بطاطا، أن نسور الوادي وفرت كل العوامل سالفة الذكر على إيدي أمهر إستشارييها الزراعيين، وذلك للخروج بأعلي إنتجاية ممكنة والجودة الكبيرة في المحصول.

تصدير الفاصوليا البيضاء من مصر

أكد الدكتور محمد صبحي بطاطا، أن تصدير الفاصوليا البيضاء من مصر تتم من خلال لجنة تصدير البقوليات والمحاصيل، وهي واحدة من اللجان في المجلس التصديري لتصدير الحاصلات، وتجمع كل مصدري ومنتجي البقوليات ،والمحاصيل الزيتية في مصر.

حيث أن طلبات تصدير الفاصوليا البيضاء زادت بشكل كبير من الدول العربية والأجنبية، وهو ما تسبب في رفع أسعارها لمستويات قياسية بالسوق المحلي خلال الفترة الحالية، لذلك حرصت نسور الوادي على التوسع في عملية زراعة وتصدير الفاصوليا البيضاء الجافة لتغطية السوق المحلي والعالمي.

وأضاف، تحتل مصر المرتبة السادسة من حيث الإنتاج العالمى للفاصوليا الخضراء والبيضاء، بمتوسط إنتاج قدر بنحو 270.8 ألف طن، مما دعمها أن تحتل المركز العاشر فى تصديرها عالميًا.

ماهي المحاصيل الحقلية والموسمية؟

وأضاف صبحي، أن المحاصيل الحقلية والموسمية هي النباتات التي يتم زراعتها في الحقول وتعتمد على المواسم الزراعية والظروف المناخية لنموها وتنميتها بشكل صحيح، وتنقسم هذه المحاصيل للعديد من النباتات التي تزرع لأغراض مختلفة مثل الغذاء البشري أوالعلف للحيوانات والمواد الخام للصناعات الأخرى.

وتابع، المحاصيل الحقلية والموسمية تزرع في الحقول الواسعة والمساحات الكبيرة لنموها وإنتاجها الكبير، وتشمل بعض المحاصيل المعروفة القمح، الذرة، الفول، البصل، الثوم، البطاطس، القطن، الأرز، الشعير، والفول السوداني، وغيرها.

وأشار بطاطا، أن نسور الوادي بعد النجاح الهائل الذي حققته في الزراعات سالفة الذكر والذي حاز على إعجاب كل عملائها، قررت تخصيص مشروع على 500 فدان من أراضيها بمحور الضبعة للزراعات الحقلية والموسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock