الأخبار

مقتنيات الأمم فى الحفاظ على هوياتها بمكتبة القاهره الكبرى

مقتنيات الأمم فى الحفاظ على هوياتها بمكتبة القاهره الكبرى

مقتنيات الأمم فى الحفاظ على هوياتها بمكتبة القاهره الكبرى                                                                      
 متابعة – علاء حمدي 
                                                                                                    يعد الموروث الثقافي أهم مقتنيات الأمم فى سبيل الحفاظ على هوياتها ، ولكل أمة تراث ، والأمم الواعية والمثقفة فقط هي التي تعتز دوما بتراثها وتحافظ عليه ، على اعتبار أن ذلك التراث هو جزء أساسي من مكونات تاريخ وحضارة وهوية تلك الأمة .
وتتبنى مكتبة القاهرة الكبرى منذ فترة كبيرة حملة قومية للتوعية بأهمية الحفاظ على التراث والموروثات الثقافية من خلال مبادرة “إعادة بناء الأنسان المصري” ، وقد نظمت المكتبة بإشراف/ يحيى رياض يوسف – القائم بأعمال المدير العام للمكتبة ندوة ثقافية مساء الخميس أول فبراير 2024م تحت عنوان:

 

 

inbound5980047317524528685

“الـتــراث: جـــذور وفـــروع متعددة”
 وذلك بالتعاون مع منتدى تغريد فياض الثقافي اللبناني برئاسة الدكتورة/ تغريد فياض ، وقد افتتح اللقاء بكلمة للأستاذ/ يحيى رياض يوسف رحب فيها بالحاضرين وأكد على اهتمام مكتبة القاهرة الكبرى بقضايا التراث حيث هو السبيل للحفاظ على هويتنا المصرية العربية ، وقد تحدث فى اللقاء لفيف من الأدباء والمثقفين والمهتمين بشؤون قضايا التراث والعديد من أعضاء منتدى تغريد فياض الثقافي اللبناني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock