-أخبار الشرق الاوسط

وزيرة الأسرة والمرأة التونسية تفتتح فضاء “الأمان” للاستقبال والإنصات والتوجيه

وزيرة الأسرة والمرأة التونسية تفتتح فضاء “الأمان” للاستقبال والإنصات والتوجيه

       متابعة - علاء حمدي

بمناسبة الاحتفاء بالعيد الوطني للمرأة التونسيّة الموافق ل13 أوت من كل سنة، تولّت السيّدة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، صباح اليوم الاثنين 07 اغسطس 2023، افتتاح فضاء ” الأمان” للاستقبال والإنصات والتوجيه للنساء ضحايا العنف.

وأكدت الوزيرة، خلال موكب الافتتاح، أن هذا الفضاء الجديد الذي أحدثته الوزارة هو الأوّل من نوعه وطنيّا ويهدف أساسا إلى استقبال النساء ضحايا العنف والإنصات لهنّ وتوجيههنّ في فضاء يكفل السريّة ويضمن حماية الحياة الخاصة والمعطيات الشخصيّة للنساء والأطفال ضحايا العنف، مبيّنة أنّ هذا الفضاء يقدّم خدمات التعهّد النفسي والاجتماعي والمرافقة والإرشاد من خلال شرح الإجراءات الواجب اتباعها لفهم مسار التعهّد والتشجيع على الانتفاع بها على غرار الإرشاد القانوني والإعانة العدلية، إضافة إلى إدراج النساء ضحايا العنف اللواتي تتوفر فيهن الشروط في برنامج “صامدة” للتمكين الاقتصادي للنساء ضحايا العنف والمهدّدات به.

وأفادت الوزيرة أن فضاء ” الأمان” بتونس العاصمة يعتبر من بين الآليات التي ستعمل الوزارة على تعميمها التدريجي على بقيّة الولايات واعتمادها خاصّة لتمكين المرأة ضحيّة العنف اقتصاديا واجتماعيا وذلك من خلال مساعدتها على تطوير ودعم قدراتها واستعدادها لمجابهة الأعباء الاقتصادية والاجتماعية المحمولة عليها وتمكينها من الحفاظ على روابطها الأسريّة وتسهيل إدماجها في المجتمع وذلك من خلال الأنشطة التكوينيّة والتوعوية لدعم قدراتها على الاندماج ووضع مشاريع تدخل فرديّة أو جماعية متلائمة مع خصوصياتها.

كما أوضحت أنّ فضاء “الأمان” الذي يشرف على تأمين خدماته فريق مختصّ من الأخصائيين النفسانيين والاجتماعيين والقانونيين، يوفر أيضا خدمات التوجيه نحو الهياكل والمؤسسات المختصة ومرافقة الضحيّة عند الاتصال بالمؤسسات المتدخلة في المجال والمتابعة الصحيّة بتوفير الخدمات الصحية الاستعجاليّة أو توجيهها إلى مؤسسة صحية لتلقي الإسعافات الأولية والضرورية، داعية النساء والفتيات اللواتي يتعرضن لأي شكل من أشكال العنف أو التهديد إلى التوجه لفضاء “أمان” والانتفاع بخدماته المختلفة.

وفي جانب آخر، ذكّرت السيدة آمال بلحاج موسى بحرص الوزارة على تعميم مؤسسات إيواء النساء ضحايا العنف بكلّ ولايات الجمهوريّة من خلال تطوّر عدد مراكز “الأمان” لإيواء النساء ضحايا العنف من مركز وحيد في موفى 2021 إلى 11 مراكز حاليّا بطاقة استيعاب تناهز 180 سريرا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ فضاء “الأمان” بتونس العاصمة يحتوي على مرافق للاستقبال والإدارة والاحاطة النفسانيّة والاجتماعية والقانونيّة بالإضافة إلى فضاء مفتوح خاص بالأطفال المرافقين لأمّهاتهنّ.

وقد جرى الموكب بحضور السيّد فارس الماجري المعتمد الأول المكلف بتسيير شؤون ولاية تونس وعدد من إطارات الوزارة والمؤسسات تحت الإشراف.

اظهر المزيد

شبكه أخبار مصر

فاطمة الشوا رئيس مجلس إدارة جريدة شبكة أخبار مصر وصاحبة الإمتياز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock