مقالات

المقارنة بين الأدب العربي والأدب العالمي

المقارنة بين الأدب العربي والأدب العالمي

المقارنة بين الأدب العربي والأدب العالمي 
                      
بقلم السفيرة الدكتورة / ماجدة الدسوقي
       
      
  لا يمكن مقارنة الأدب العربي بالأدب العالمي بشكل عام ، لأن الأدب هو منتج ثقافي يتأثر بالعوامل المحيطة به من تاريخ وثقافة ولغة ودين ومجتمع.
على سبيل المثال : يوجد أدب عربي قديم قبل الإسلام سواء كان باللغة العربية أو بلغات أخرى ، ويوجد أدب عالمي قديم أيضًا كالأدب الإغريقي 
القديم والأدب الهندي القديم ، ولايمكن مقارنة هذه الأدبيات بسبب الفروق الثقافية واللغوية والتاريخية التي تفصل بينها
.
ومع ذلك ، يمكن المقارنة بين الأدب العربي الحديث والأدب العالمي الحديث على أساس عدة عناصر مشتركة مثل: الموضوعات،والأساليب ،
والأشكال الأدبية ، ونسبة القراءة والاستهلاك. لكن حتى في هذه الحالة ، تظل الحدود غير واضحة وتعتمد على وجهات النظر والمعايير المستخدمة.
إذن نجد مقارنة الأدب العربي بالأدب العالمي هي مسألة نوعية ، تحتاج إلى تحديد عدة عوامل ومعايير من بين هذه المعايير:
*الفترة الزمنية: يجب تحديد الفترة الزمنية التي ستتم مقارنة الأدب العربي فيها ، مثل الفترة الوسطى أو القرون الحديثة .
*اللغات : يجب تحديد اللغات التي ستتم مقارنة الأدب العربي بها مثل:
الأدب. الإنجليزي أو الفرنسي أو الأسباني أو الروسي.
*المضمون: يجب تحديد المضمون الذي ستتم مقارنة الأدب العربي به مثل : الشعر ، الرواية ، المسرح ، أو النص الإعلامي.
*التأثير : يجب مقارنة التاثير الذي يحدثه الأدب العربي عند جمهوره مقابل التاثير الذي يحدثه الأدب العالمي على جمهوره.
*الأساليب الأدبية: يجب مقارنة الأساليب الأدبية المستخدمة في الأدب العربي مقارنة بالأدب العالمي، مثل التشبيهية والرمزية وغيرها .
أما بالنسبة للمقارنة نفسها ، يمكن تحديد عدة معايير أساسية مثل ، الجودة ، والإبداع والأصالة والعمق والتأثير والانتشار والفعالية في التعبير.
ومن خلال دراسة هذه المعايير يمكن الوصول إلى نتائج دقيقة ومنطقية 
عن مقارنة الأدب العربي بالأدب العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock