-أخبار الشرق الاوسط

الشباب السعودي يؤيد جهود بلده لتنويع اقتصادها

الشباب السعودي يؤيد جهود بلده لتنويع اقتصادها

الشباب السعودي يؤيد جهود بلده لتنويع اقتصادها
الرياض – زبيدة حمادنة 
كشف استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي الخامس عشر لرأي الشباب العربي الذي أصدرته “أصداء بي سي دبليو” – شركة استشارات التواصل الاستراتيجي والعلاقات العامة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا– دخول المملكة العربية
السعودية في قائمة الدول الخمس الأوائل التي يود الشباب العربي لبلدانهم الاقتداء بها، وهو ما يُعتبر تأكيداً واضحاً على الثقة في أجندة رؤية السعودية 2030 للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي. 
وظهرت السعودية بين قائمة الدول الخمسة الأوائل التي يود الشباب العربي لبدلنهم الاقتداء بها لأول مرة منذ عام 2017. ومن اللافت أيضاً أن ثلاثاً من دول مجلس التعاون الخليجي تظهر في قائمة الدول الخمس المثالية الأوائل للمرة الأولى منذ عام 2014. وقد يُعزى ذلك إلى نجاح جهود التنويع الاقتصادي التي أطلقتها الدول الثلاثة في السنوات الأخيرة، والمشاعر الإيجابية الناتجة عن استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ والإمارات لإكسبو 2020 دبي، وبروز السعودية كوجهة دولية للاستثمار والسياحة والترفيه. 
وعند سؤال الشباب العربي “أي بلد تفضل، أن يقتدي بلدك به؟”، اختار 11% من الشبان والشابات العرب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً في 18 دولة عربية المملكة العربية السعودية، وذلك بنسبة متساوية مع المملكة المتحدة. وجاءت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى (22%)، تلتها الولايات المتحدة (19%)، وكندا (16%)، وقطر (15%). 
كانت هذه بعض النتائج الرئيسية التي كشف عنها استطلاع هذا العام تحت عنوان “واقع جديد ونظرة متغيرة”، والذي يعد المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في المنطقة والتي تضم أكثر من 200 مليون شاب وشابة. 
وفي نتائج أخرى، صنّف 86% من الشباب العربي السعودية بين أهم حلفاء بلدهم؛ حيث وصفها 54% بأنها “حليف حقيقي” و32% بأنها “حليف إلى حدٍ ما”. بينما قال أكثر من 9 من أصل 10 إن قطر تشكل “حليفاً حقيقاً أو حليفاً إلى حدٍ ما” لبلدهم، تليها الكويت بنسبة (91%)، ومصر (89%)، والإمارات (88%). 
وفي سؤالٍ حول الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها السعودية، وجد الاستطلاع أن الشبان والشابات السعوديات يدعمون هذه التغييرات بقوة. إذ قال 9 من أصل 10 (90%) إنهم يؤيدون السياسات الرامية إلى تشجيع المزيد من السعوديين من الخريجين أو ممن لم يكملوا تعليمهم على العمل في القطاع الخاص، بينما قال 91% منهم إنهم يدعمون تعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد الكلي. كما أيد 96% من المشاركين المشاريع السياحية والترفيهية الضخمة التي تطورها المملكة بهدف حفز التنويع الاقتصادي وتعزيز فرص العمل. 
وقال أكثر من 8 من أصل 10 شباب سعوديين أنهم يدعمون استراتيجية تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط والغاز، وكذلك تشجيع الشركات الأجنبية على نقل مقراتها إلى المملكة. 
وأيد 89% من المشاركين السعوديين في الاستطلاع سياسات بلدهم التي تعزز دور المرأة في المجتمع، مثل القوانين التي تسمح لهن بقيادة السيارة والمشاركة في الفنون المسرحية. كما قال 86% من الشباب السعوديين إنهم يدعمون دخول المرأة إلى سوق العمل. 
وفي إطار تعليقه على نتائج الاستطلاع، قال سونيل جون، رئيس شركة “بي سي دبليو” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومؤسس “أصداء بي سي دبليو”: “استطاعت المملكة العربية السعودية، أحد أعضاء مجموعة الـعشرين، ترسيخ مكانتها اليوم كقوة اقتصادية كبرى، حيث يتجاوز ناتجها المحلي الإجمالي الآن 1 تريليون دولار أمريكي وسيتضاعف بحلول نهاية العقد. ولا تقتصر شهرة المملكة اليوم على كونها أحد أكبر مُنتجي النفط والغاز في العالم، وإنما ترسخ مكانتها كمركز متنامٍ للسياحة والموسيقى والفنون والرياضة، وكذلك للطاقة المتجددة والتنمية الحضرية المستدامة والذكاء الاصطناعي. ومما لا شك فيه أن المملكة ستكون أحد أهم محركات الاقتصاد العالمي في القرن الـ 21”. 
وأضاف جون: “من الواضح أن حال من التفاؤل تسود بين الشباب السعودي، وهذا ما أكدته مجدداً نتائج استطلاعنا الأخير لرأي الشباب العربي. كما أن الصورة الخارجية للمملكة تحسنت بشكل كبير، وهو اتجاه مهم آخر، إذ ينظر الشباب العربي إلى التغييرات الجارية في المملكة كنموذج ناجح يريدون لبلدانهم أن تقتدي به”. 
تم إجراء هذا الاستطلاع خلال الفترة الممتدة من 27 مارس – 12 أبريل 2023، وتضمن 3,600 مقابلة شخصية أجراها محاورون متمرسون من شركة سيكث فاكتور الاستشارية مع شبان وشابات عرب تراوحت أعمارهم بين 18- 24 عاماً.
وتوزعت عينة المشاركين، وهي الأكبر في تاريخ الاستطلاع، بالتساوي بين الجنسين في 53 مدينة ضمن 18 دولة عربية بما فيها جنوب السودان للمرة الأولى. وأجريت المقابلات بشكل شخصي وليس إلكتروني لضمان دقة البحث وتوضيح الفروق الدقيقة قدر الإمكان في آراء الشباب العربي عبر جميع أنحاء المنطقة.
لمعرفة المزيد من المعلومات حول نتائج الاستطلاع، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني arabyouthsurvey.com.
– انتهى –
ملاحظات للمحررين: 
حول استطلاع أصداء بي سي دبليو لرأي الشباب العربي:
 
يعتبر استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي لرأي الشباب العربي، والذي بات اليوم في نسخته السنوية الخامسة عشرة، المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في العالم العربي – والتي تضم أكثر من 200 مليون شاب وشابة. ويساهم الاستطلاع في سدّ ثغرة كبيرة في البيانات والرؤى حول هذه الشريحة المجتمعية المؤثرة، إذ يتيح للحكومات ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات متعددة الأطراف والمؤسسات الأكاديمية اتخاذ قرارات مدروسة تخص صناعة السياسات والاستراتيجية المستقبلية. 
 
وتعكس نتائج الاستطلاع لهذا العام آمال ومخاوف وتطلعات الشباب في 53 مدينة ضمن 18 دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقام محاورون متمرسون خلال الفترة الممتدة من 27 مارس إلى 12 أبريل 2023 بإجراء 3,600 مقابلة شخصية مع شبّان وشابات تتراوح أعمارهم بين بين 18 و24 عاماً، وتوزعت عينة الاستطلاع بالتساوي بين الذكور والإناث.
 
يغطي الاستطلاع خمساً من دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، والكويت، وعمان، والسعودية، والإمارات)، ودول شمال أفريقيا (الجزائر، ومصر، وليبيا، والمغرب، والسودان، وتونس، مع إضافة جنوب السودان هذا العام)، ودول شرق المتوسط (الأردن، والعراق، ولبنان، وسوريا، وأراضي السلطة الفلسطينية) واليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock