الأخبار

حزب الجيل : مشروع حياة كريمة هو اضخم مشروع تنموى وحضارى لتحديث القرية المصرية

حزب الجيل : مشروع حياة كريمة هو اضخم مشروع تنموى وحضارى لتحديث القرية المصرية

حزب الجيل : مشروع حياة كريمة هو اضخم مشروع تنموى وحضارى لتحديث القرية المصرية

 متابعة – علاء حمدي 

أكد حزب الجيل أن مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس السيسى فى الثانى من يناير عام 2019 وتحولت بعد ذلك إلى مشروع حياة كريمة هى أضخم مشروع تنموى وحضارى لتحديث وتطوير القرية المصرية فى التاريخ المصرى الذى يمتد إلى سبعة آلاف سنة يستهدف تحسين مستوى الحياة فى الريف المصرى الذى يبلغ تعداده 60 مليون مصرى يعيشون فى قراه الممتدة فى الوجه البحرى (الدلتا) والوجه القبلى (الصعيد)

 

inbound7623451609308188143

وتابع الجيل فى بيانه بعد أربع سنوات من اطلاق الرئيس لهذه المبادرة العملاقة نجد أن كل المستهدف منها قد تحقق ما يجعلنا نشد على أيدى الرئيس صاحب المبادرة والمشروعات التنموية والخدمية الضخمة ونحيى كل المشاركين فى تنفيذها فى طول البلاد وعرضها ..

 وأشار ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن مبادرة حياة كريمة ثم بعد تحولها إلى مشروع حياة كريمة كان يستهدف منها الرئيس السيسى عندما أطلقها منذ أربع سنوات فى مثل هذا اليوم ،تحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة ، و تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا وبخاصة في القرى.

وكانت تتضمن شقًّا للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية، فضلًا عن تنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وتجهيز الفتيات اليتيمات للزواج . 

واضاف «ناجى الشهابى» لم نتوقع أن يتحقق كل هذه الإنجازات على أرض الواقع فى الأربع سنوات الماضية والتى يعيشها الريف المصرى الآن فقد 

تحسنت مستوى الخدمات، و ارتفعت عدد القرى التى يتوافر فيها وحدة صحية بنسبة 1.9% ،وزادت نسبة القرى التي يتوافر فيها خدمات الصرف الصحي بنسبة 9.3% وشاهدنا مشروعات حياة كريمة تساهم فى زيادة نسبة القرى التى يتوافر فيها مدرسة إعدادي بنسبة 4.2% وترتفع نسبة القرى التي يتوافر فيها غاز طبيعي لـ 4.5%

كما أرتفعت نسبة القرى التى يتوافر فيها مراكز شباب بنسبة 3.3% ، وايضا شهدت القرى التى زارتها مشروعات “حياة كريمة” زيادة فى نسبة الجمعيات الاهلية لـ 7% ،بل تم توصيل شبكة الانترنت فائق السرعة بها بما يساهم في تسريع جهود “مصر الرقمية” من خلال تقديم كافة الخدمات الكترونياً وما زلنا نحلم بأن نحتفل بالعيد الخامس المبادرة فى العام المقبل إنشاءنا 333 مجمع للخدمات الحكومية في الريف المصري بحيث يكون تنفيذه صورة مصغرة من مجمع الخدمات الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة …

واضاف ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن أكثر المتفائلين لم يكن يتوقع كم الإنجازات التى تمت فى السنوات الأربعة الماضية فى الريف المصرى وهى تؤكد أن مصر ماضية لكل عزم وتصميم فى بناء جمهوريتها الجديدة بالشكل الحضارى والتحديثى الذى كان حلم من الاحلام وأمنية صعب تحقيقها ولكنها والحمد لله أصبحت واقعا تعيشه القرية المصرية ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock