الأخبار

قطعة أثرية تعود للعصر العثمانى ﴿ من مادة النحاس ﴾ بمتحف آثار الغردقة

قطعة أثرية تعود للعصر العثمانى ﴿ من مادة النحاس ﴾ بمتحف آثار الغردقة

قطعة أثرية تعود للعصر العثمانى ﴿ من مادة النحاس ﴾ بمتحف آثار الغردقة..

 

ابوالقاسم المراغى…البحر الأحمر

يحتوى متحف آثار الغردقة على قطعة أثرية قيمة تعود للعصر العثمانى، وهى عبارة عن شمعدان من النحاس، يرجع تاريخها ما بين القرن ال 16 و19 الميلادى، وتعتبر من القطع ذات الفن والجمال والرفاهية والتى تعتبر أيضا من ضمن القطع التى اطفى الفنان الطابع الإسلامى عليها. 

inbound6168667343259562429

يعد الشمعدان المصنوع من مادة النحاس من القطع المميزة وهى قطعه نحاسية على شكل شبه مخروطى بقاعدة متسعه وتضيق قليلًا نحو الأعلى ثم تتسع مرة أخرى عند سطح القاعدة الذى تكون بارز بعض الشيء لمنع تساقط السائل الشمعى من الشمع الذى يوضع فى عمود مثبت أعلى القاعدة. 

 قال مينا مكرم وكيل الشئون الأثرية بمتحف اثار الغردقة، أن وسائل الإنارة فى العصر الإسلامى وكان منها الشمعدانات والقناديل والمشكاوات ومن أهم تلك الأدوات الشمعدانات وقد ارتبطت بالحياة الاجتماعية اليومية سواء فى إنارتها للعمائر الدينية أو المدنية، كما أنها كانت تقدم أحيانًا كنوع من التبرك لتوضع على جانبى المحراب فى المسجد

اضاف أيضا وكيل الشئون الأثرية بمتحف الغردقة فى وصف أن الشمعدانات كانت توضع على المناضد الخاصة بها فى حالة الأنواع الصغير وبدون فى حالة ما صنع منها بأحجام كبيرة وطويلة، كما كانت تخصص لها فى المنازل خزانات حائطية تحفظ فيها أثناء النهار حتى يتم إخراجها نهاية اليوم للإضاءة. 

تابع أن الفنان استخدم ثلاث طرق لتشكيل الشمعدانات وهى الطرق على المعدن، وطريقة الصب أو السبك والطريقة الثالثة والأحدث هى طريقة الخرط، وبالنسبة للزخارف التى نفذها الفنان لتزيين الشمعدانات فهى عده طرق مثل الحفر أو الحز وطريقة التكفيت وطريقة الطلاء والتمويه بالذهب والفضة والزخارف الهندسية والنباتية وذلك بخلاف الكتابات بالخطوط العربية المختلفة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock