أدب وشعر

بتضحكي لينا

بتضحكي لينا

بقلمي جمال القاضي

غريبه يادنيا
بشوفك دايما
ساعات وثواني بحال متغير
مرة أشوفك
بتضحكي لينا
ومعانا تباركي
سير خطاوينا
وبعد ثوان بتقلبي وشك
لينا من تاني
وأشوف تكشيرة
وال البارح
كان بأيدينا
صار اليوم
زي طيور حطت فجأة
وطارت تاني
وال معانا
أصبح تاني
مش بأيدينا
وال تقول عليه دا حبيبنا
جاي اليوم
بيجرح فينا
بفعله وقوله
وكان سكينه لما يعاتب فينا
غريبه يادنيا
غريبه يادنيا غريبه
كنت بفكر فيك
وكنت بقولك أنت حبيبه
واطمنت لحالك
لكن حالك دايما
كان يتغير كل شويه
وألوانه كتيره شايفها
أبيض نفرح
وأسود نصبر
بس الصبر كان سكينه
تقطع فينا
من جوع أو فقر
والكل ف حاله
لاهياه الدنيا
ومش سائل فينا
غريبه
غريب يادنيا غريبه
كل دقيقه تقلب فينا
وفوق مراجيح الحظ
جايه تمرجح فينا
مره لفوق
وتخلينا بأملنا نعيش لحظات
ونشوف حوالينا
كتير الدنيا جميلة
من ضحك ولعب
وطيور بترفرف وتغرد لينا
ومره بتنزل بينا لتحت
كأننا بالحزن روينا
وفوق الطينه مشينا
ومش عارفين نشيل رجلينا
وال يشوفنا بينظر لينا
بنظره غريبه
ويقول مسكين
بس الفعل
غير حلو القول
ولا يسأل فينا ولا حتى علينا
حيرتينا يادنيا معاك
ولاعارفين لك حاله
نعيشها معاك
واتمناك بضحكه جميله
أشوفها ف يوم
وتخلينا
نضحك فيها
م القلب معاك
لكن انت كمان مسكينه
وال نشوفه
مش م صنعك أيديك
كان من صنع أيدينا
وأنت مرايا
وعاكسه الصوره
وتورينا ال يكون
من صنع ايدنا
بره وجوه
وخلف مرايا
وكان مرسومه ملامحه
بتفاصيل الصورة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock