عاجل

ربة منزل تصرخ من شدة الألم بعد الولاده” وتستغيث” بوزيرة الصحه”

كتب السيد عبدالعزيز شبكة اخبار مصر
توجهت ربة منزل س. ع. ع في يوم ٢٢/ ٨/ ٢٠٢٠ الي مستشفي ت ك للنساء والتوليد بالمريوطية فيصل لاجراء عملية ولادة في اليوم الاول للشهر التاسع من الحمل برفقة الطبيب المعالج والمتابع لحالتها طوال فترة الحمل
قام الطبيب م ع ا باستئجار غرفة عمليات من المستشفي المذكورة سابقا لاجراء عمليات الولادة الخاصه بالسيده بعد متابعه تسعه اشهر داخل مركز ح ط مملوك لكلا من الطبيب ع ع والمهندس ع ش
وعلي الرغم ان الطبيب المعالج لطفلها الاكبر مولود بعملية ولادة طبيعية وليست قيصرية
(وتستغيث لجميع الجهات المختصة بقولها) قام الطبيب بتوليدي بعملية قيصرية بدون تركيب درنقة في جرح القيصرية علي الرغم من ان جسدي طوال فترة الحمل به مخزون من المياه بسبب اصابتي بسكر الحمل وبعد ثلاثة ايام من اجراء عملية الولادة القيصرية تضخمت بطني بشكل ملحوظ وقدمي ايضا قمت بالاتصال هاتفيا بالطبيب وارسال رسائل عبر الواتساب لمدة اربعة ايام كاملة اشكو له سوء وتدهور حالتي الصحية ولم يلبي طلبي بمتابعه العملية واجراء الكشف بحجة ان لديه امتحانات دكتوراة وقام بكتابة العديد من الادوية عبر رسائل الواتساب وفي اليوم الخامس كاد جلد بطني ان يتمزق وخرجت المياه والصديد من مسام جلد بطني وحاولت الكشف في اكتر من مكان مابين العام والخاص ولكنهم رفضوا وطلبوا مني ضرورة الكشف من قبل الطبيب الذي اجري العملية لان هناك خطأ طبي وميكروب اصاب العملية اثناء الجراحه وبالفعل قمت بالاتصال به وعندما رفض ايضا ابلغته اني سأقوم بالتوجه لقسم الشرطة، لبي طلبي وجاء للمركز الطبي المذكور اعلاه وقضيت مايقرب من ثلاث ساعات وهو يستخرج صديد من بطني والجرح مفتوح تمام بدون خياطه بسبب السوائل والصديد المحبوس في داخل بطني واعطاني روشتة علاجية وطلب مني اشعه وتحاليل فيما يفوق الثلاثة الااف جنيها ثم تخلي عن متابعتي للمرة الثانية بحجة الامتحانات واني محتاجة جراح وتوجهت لطبيب جراحة وطبيبة نسا وتوليد اخري ومن يومها الي يومنا هذا بطني مفتوحة بدون خياطة يخرج منها كل ساعه كميات كبيرة من الصديد وتكلفت اعباء مادية باهظة في العلاج الذي لم يؤتي ثماره حتي هذه اللحظه ماذنبي في كل هذا البلاء الجسدي والاعباء المالية الناجمه عن اخطاء طبية واهمال كبي من قبل الحبيب المعالج لي انا ام منفصله لطفلين اكبرهم يبلغ سنة واحدة من العمر وامي سيدة مسنة ومريضة وليس لي عائل لي ولا لاولادي سوا عملي الذي اصبحت عاجزة عنه لمدة تفوق ال ٢٥ يوم بسبب اهمال طبي تعرضت له من طبيب ليس لديه ذرة واحدة من الضمير وعندما ابلغته هو واصحاب المركز الطبي انني لم اعد قادرة علي تحمل الالم والعبئ المادي للعلاج اكتر من ذلك وطالبتهم بتحمل تكلفة علاجي وعدوني وعود واهية سرعان ما انكروها ثم قاموا بتهديدي بان الطبيب المذكور والده مستشار واي اجراء سأقوم به لن يضره في شيء بالعكس اذا قمت باي اجراء قانوني سيكون هناك رد فعل عنيف من والده تجاه ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى