أخبار مصرعاجل

سيدة القطار صفية أبو العزم.ست بـ مليون راجل.. ترفض إهانة الزى العسكري”اقعد أنا عندي زيك يا ابني

كتب السيد عبدالعزيز

شبكة اخبار مصر

هزت سيدة القطار قلوب المصريين من مختلف الفئات بعدما تحولت منصات التواصل الاجتماعى إلى ساحة من الشكر لسيدة القطار التى تحركت لدفع ثمن تذكرة لمجند ظهر فى الفيديو المتداول بعد إهانته من رئيس القطار والكمسرى، طالبين منه النزول من القطار لعدم دفع ثمن التذكرة.

السيدة صفية إبراهيم أبو العزم التي أخذتها الحرقة على المجند ودفعت له ثمن التذكرة ورفضت نزوله من القطار، أثبتت أن المصريين بخير والشهامة والجدعنة طبع متوارث، لم تتحمل إهانة المجند ووقفت من مقعدها في القطار وفتحت حقيبة يدها ودفعت ثمن التذكرة.

وقال آخر: “برغم ضيق العيش والظروف، إلا أن ولاد الأصول وأغنياء النفس يبانوا وقت الشدة”، وأكد آخر: “حضرتك أغنى من ناس كتير أوي معاها ملايين ربنا يجبر بخاطرك زي ما جبرتي بخاطر الغلبان.. تحية احترام وتقدير للسيدة المصرية يجب تكريم هذه السيدة العظيمة على موقفها الرائع مع بطل من أبطال جيشنا العظيم”
.
وقال آخرون: “تاج رأس كل بيت وأسرة وكل ما تبقى من أمل وأصل وفطرة نقية ربنا يكرمك يا أمى وأختى”.

“اقعد أنا عندي زيك 3 والله ما انت قايم من مكانك ولا نازل، هى لو أمك قاللتك اقعد مش هتقعد؟”، بتلك الجمل القصيرة كبيرة المعاني أعطت سيدة القطار درسا فى الأخلاق والحب والكرم بعد أن دفعت ثمن تذكرة لمجند داخل قطار المنصورة.
نتقدم لها بكل الشكر والتقدير والاحترام الي سيدة مصر الاصيله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى