أدب وشعر

ضاع الوفاء

بقلم /عزة حسين عليوة،،

ضاع الوفاء
وتمر أيام العمر كصفحات كتاب يحركها الهواء..
وكم مر من فصولٍ ربيعٍ وصيفٍ وخريفٍ وشتاء..
ويبقى القلب مليئ بألام وجراحٍ ليس لها دواء..
فهل سيأتي يوماً سيفرح القلب بعد العناء..
وهل ستبتسم الشفاه بعد سنين دموعٍ وجفاء..
وكم من أملٍ حطمه عدم الإخلاص والوفاء..
فكيف الحياه مع قلبٍ خائن وكل الوجوه هناك سواء..
وكلمة الحق ضائعه بين كذب ونفاق وإفتراء..
فعليهم من الله مايستحقوا ولتنزل عليهم عدالة السماء..
فحسبي الله على قومٍ ضاع بينهم الحق وإنعدم بينهم الوفاء..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى