أخبار مصر

دعوى تعويض لصحفي ضد ضابط بالسجون لسوء استغلال حق التقاضي و تلفيق قضايا

 

كتب/أحمد الدفاني

تنظر محكمة محكمة مدني كلي حكومة بمحكمة الزقازيق الدعوى القضائية رقم 75 لسنة 2020 يوم 10 سبتمبر المقبل للتعويض عن سوء استغلال حق التقاضي و تلفيق قضايا و الإساءة للسمعة و المقامة من الزميل محمد أمين الكاتب الصحفي بمؤسسة أخبار اليوم مساعد نائب رئيس تحرير جريدة الأخبار المسائي ضد ضابط نظام بمصلحة السجون كريم محمود عبدالرحيم الشهير ب ” كريم زردق ” و الذي يختصم فيها وزارة الداخلية بصفتها جهة العمل المنوطة بتنفيذ الأحكام لأفرادها أو ضدهم .

تكشف أوراق الدعوى عن قيام الضابط بتقديم بلاغات كيدية ضد الزميل الصحفي لإجباره على التنازل عن دعاوى قضائية ضد مالك عقار بالزقازيق و زوجته هاربين من أحكام قضائية .

أكدت الدعوى أن الضابط استغل سلطته و تقدم بشكوى كتابية إلى نيابة مركز الزقازيق متهما الصحفي بإهانة القضاء و النيابة العامة و الإساءة لسمعته بكتابة منشورات على الفيس بوك و اليوتيوب و قيدت النيابة العامة البلاغ برقم 119 لسنة 2018 جنح اقتصادية مركز الزقازيق بتاريخ 17 7 2018 .

و بتاريخ 26 7 2018 قام الضابط بتقديم بلاغ آخر ضد الصحفي و آخر صاحب كافيه بذات العقار إلى نيابة مركز الزقازيق بذات الموضوع قيدت برقم 8974 لسنة 2018 إداري مركز الزقازيق و قامت النيابة العامة بحفظه بتاريخ 14 10 2018 لاستبعاد الشبهة الجنائية عن المشكو في حقهما و تبين أن الضابط قد أجبر صاحب الكافيه على التنازل عن الدعاوى القضائية المقامة منه ضد صاحب العقار الهارب .

و بتاريخ 6 8 2018 قام الضابط بتقديم شكوى بنفس ذات الموضوع إلى الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات إدارة البحث الجنائي برقم 6 لسنة 2018 و أكد تقرير الفحص الفني أن صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالصحفي محمد أمين لم تنشر أي من هذه المنشورات و الفيديوهات المزعومة التي لم يتم التعرف على أي من روابطها الالكترونية .

و المفاجاة ان الضابط تقدم ببلاغ جديد برقم 10379 لسنة 2018 بتاريخ 17 7 2018 و ووضع الضابط أقواله في المحضر بعد 4 أشهر لم تتصرف نيابة المركز في المحضر و تركته في الادراج لحين حضور الضابط بعد 4 أشهر و بعد قيام مباحث الانترنت بمراقبة صفحات التواصل الاجتماعي للصحفي محمد أمين أكدت مباحث الأنترنت أنه ليس الفاعل و لم يستدل على صاحب المنشورات المزعومة و الملفقة من الضابط .

و رغم أن الجهة الفنية للفحص أكدت براءة الصحفي من الاتهام إلا ان النيابة العامة قيدت القضية برقم 119 لسنة 2018 جنح اقصادية مركز الزقازيق مقيدة برقم 196 لسنة 2019 جنح اقتصادية المنصورة موجهة إلى الصحفي مايقرب من 10 مواد اتهام من قانون العقوبات مؤكدة أن الصحفي قام عامي 2017 و 2018 بسب و قذف الضابط و أساء استعمال أجهزة الاتصالات و مواقع التواصل الاجتماعي .

و في دفاعه قدم الزميل محمد أمين عدة تسجيلات صوتية للضابط تحصل عليها بصفته الصحفية يؤكد حصوله على عرض من زوجة مالك العقار الهارب من احكام مقابل ايزاء الصحفي محمد أمين و تلفيق قضايا له .

و اكد عبدالحميد فاروق المحامي في دفاعه عن الصحفي محمد امين أن الضابط استعان في الدعوى بهاربين من تنفيذ أحكام قضائية و هم عصام محمد عبدالحميد عامر و سماح عبدالحميد كامل و الذين تدخلوا في الدعوى بمحامين عنهم مؤكدين قيام الصحفي بسبهم في نفس المنشورات التي يسب فيها الضابط و أيضا استعان الضابط بعامل فني لتلفيق قضيتين ضد الصحفي و زوجته مدعيا تعرضه للضرب و حصل الصحفي و زوجته على البراءة و تدخل أيضا العامل الفني في الدعوى مطالبا بالتعويض متهما الصحفي بسبه في المنشورات التي تسب الضابط على حد قولهم و بعد تداول الدعوى انسحب أحد المدعين بالحق المدني من القضية و حكمت المحكمة ببراءة الصحفي محمد امين مؤكدة خلو أوراق القضية من ثمة دليل اتهام واحد يؤكد ارتكابه للوقائع المذكورة .

أكد عبدالحميد فاروق أن الزميل محمد أمين كاتب معروف و مؤلف كتاب ” الإخوان المجرمون عقيدة الهدم و عقدة الدم ” و أنه سبق و تقدم لوزراة الداخلية ببلاغ ضد الضابط كريم محمود عبدالرحيم الضابط بسجن أبوزعبل تم تحويلها إلى مفتش الداخلية لمصلحة السجون و الذي أكد أن هذا الضابط سبق التحقيق معه في بلاغات مماثلة و تم عزله من المباحث بسجن الزقازيق و تم نقله لسجن أبوزعبل ضابط نظام و أكد المفتش أن الضابط لن يتعرض للصحفي مرة اخرى و لكن بعد مرور أسبوعان فوجيء الصحفي محمد أمين بسيل من البلاغات و القضايا المقامة من الضابط نفسه و باسمه و باسم آخرين معظمهم الذين استعان بهم في قضية المنصورة و هم هاربين من أحكام مشيرا إلى أنه حصل على البراءة في جميع هذه القضايا الملفقة و لذا فقد تقدم بهذه العوى ضد الضابط للتعويض عن الأضرار التي لحقت به من هذه القضايا و البلاغات الملفقة من الضابط و أعوانه .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: