أخبار مصر

التضامن: الموافقة على فتح ٥٠٥ حضانة في ٢١ محافظة ومخاطبة المحليات لإغلاق الحضانات المخالفة

 

متابعة / سماح سعد محمد

أعلنت نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الموافقة على فتح ٥٠٥ حضانات في ٢١ محافظة هي: (القاهرة – الجيزة – الإسكندرية – البحيرة – دمياط – الدقهلية – الإسماعيلية – الغربية – المنوفية – الوادي الجديد – بورسعيد – أسوان- القليوبية – الأقصر- شمال سيناء – جنوب سيناء – البحر الأحمر – الشرقية – السويس – قنا – الأقصر).

وأشارت القباج إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي وضعت عدة معايير وإجراءات احترازية لعودة الحضانات للعمل مرة أخرى، بالتنسيق مع وزارة الصحة، وينبغي على الحضانة التي ترغب في العودة للعمل التقدم بطلب للإدارة الاجتماعية التابعة لها، والتوقيع على إقرار بالالتزام بتطبيق كافة الاشتراطات المطلوبة.

وقال محمود شعبان -مدير عام الأسرة والطفولة- إن الوزارة أغلقت حضانتين في محافظة البحر الأحمر ومحافظة بني سويف؛ نظرا لعودتهما للعمل دون تصريح من الوزارة.

وأضاف أنه بشأن الحضانات غير المرخصة من وزارة التضامن فقد فقد تم التنسيق مع وزارة التنمية المحلية، وإخطارها بضرورة إغلاق أي حضانة تعود للعمل بدون تصريح من وزارة التضامن، وهو ما يتطلب حصولها مبدئيًا على ترخيص الإنشاء من الوزارة لمتابعتها، والتأكد من مطابقتها للمواصفات والشروط الموضوعة سلفا لإنشاء الحضانات.

وأكد شعبان أنه تم تنظيم فرق عمل من الوزارة لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية فى ٧ محافظات على أن تُستكمل باقي المحافظات خلال الأسبوع الجاري، وتؤكد المؤشرات الأولية التزام تام لكل دور الحضانة التي تم متابعتها في تطبيق كافة الإجراءات اللازمة.

جدير بالذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي كانت قد أعلنت عن شروط إعادة فتح الحضانات وتشمل، وجود شخص مؤهل ومدرب على أساليب مكافحة العدوى، وتخفيض عدد الأطفال إلى ٥٠٪ من السعة الاستعابية طبقا لما ورد بالترخيص حفاظاً على التباعد الاجتماعي، والتزام الحضانة بتوفير كاشف حراري عن بعد ويتم قياس درجة حرارة العاملين والأطفال بالحضانة يومياً، وعدم دخول أي فرد تظهر عليه أعراض الإصابة بڤيروس كورونا، ومنع استخدام الألعاب المصنوعة من الأقمشة وأوراق التلوين.

كما شملت الإجراءات؛ خلع الأحذية عند باب الحضانة للأطفال والعاملين ويمنع استقبال الزائرين أو الأهالي داخل الحضانة، وضرورة التزام العاملين بارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل مستمر للأطفال والعاملين، والسماح للطفل بالدخول بحقيبة جلد بها أدوات نظافة شخصية (مناديل ومطهر وفوطة وصابون)، والحد من الأنشطة التي تتطلب مشاركة مجموعات كبيرة من الأطفال.

وتضمنت الإجراءات أيضا؛ ضرورة تخصيص غرفة للعزل الطبي في حالة حدوث أي إصابة للعاملين أو الأطفال لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة، وفي حالة ظهور أي حالة في الحضانة يتم إخلاؤها وتعقيمها وغلقها لمدة أسبوع علي الأقل ومتابعة المخالطين للتأكد من عدم ظهور أي أعراض الإصابة بالعدوى ويتم فحص جميع العاملين بالحضانة وعمل تحليل صورة دم كاملة للعاملين قبل إعادة فتح الحضانة، فيما يراعى عدم حضور الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة أو أمراض ضعف المناعة ووضع سياسة للأجازات المرضية للعاملين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى