حوادث

كوارث البطلجه “والضحية أربعة مصابين. بمستشفى الجامعة بالإسماعيلية “

==============
الإسماعيلية / القصاصين “

كوثر أحمد عبد الرحيم :

بلاغ من اهالى عذبه ابو السيد مركز ومدينه القصاصين محافظه الاسماعيليه الى الاب الروحى سياده المشير” عبد الفتاح السيسي” رئيس الجمهوريه …
والسيد اللواء وزير الداخليه
والسيد المستشار النائب العام ”
تحيه طيبه وبعد /
نستغيث بسيادتك من فرعون هذا الزمان كما يطلق على نفسه المدعو على ابو مصطفى رجل اعمال والمقيم بقصره الكائن بعذبه ابو السيد
الموضوع /
لقد ذهب شاب من اهالى العذبه لصلاه العشاء بالجامع المجاور لقصره فقام الغفر والحرس بمنعه من الدخول واداء الصلاه وحينما اصر على الدخول قاموا بضربه مع العلم ان بيته امام الجامع وعندما تدخل الاهالى ليخلصوه من ايديهم امر المدعو على ابو مصطفى ونجله محمد بأمر الغفر والحرس بضربهم بالنار وبالفعل لم يتردد الحرس ولا الغفر وقاموا بضرب النار على الاهالى دون تفريق واصابوا اربعه اشخاص بالاعيره الناريه من الاسلحه الاليه وبنادق خرطوش وهم .
المواطن عمر محمد شعبان عامل يوميه ويعول اسره كامله زوجته واولاده غير امه واخوته بعد وفاه والدة .
والمواطن الحاج على السيد رب عائله كامله اثناء مروره للذهاب لصلاه العشاء
والمواطن احمد ابراهيم النمر عامل يوميه ايضا ويعمل بمصنع الفجر للمواسير ويعول اسره ايضا
والمواطن عاطف عبده السيد سائق ويعول اسره ايضا ،
والاول حصل على طلقتين من سلاح الى احدهم فى بطنه والثانيه فى ظهره وقد اخرجت الاولى بعمليه خطيره وما زالت الثانيه مستقره فى ظهره وهو الان بين يدى الله فى غيبوبه ونزيف مستمر بالعنايه المركزه ،
والثانى الحاج على السيد قاموا ببتر رجله من جراء عيار من بندقيه خرطوش ومرفق مع البلاغ الصور المثبته لذلك مع صوره احدى الاسلحه التى تمكن الاهالى من اخذها وتسليمها للشرطه وكذلك بعض طلقات الخرطوش الالي ..
والثالث والرابع فى ارجلهم بطلق الى وهم فى العنايه المركزه جميعهم بمستشفى الجامعه بالاسماعيليه ،
وقد حضر مأمور المركز ومعه رئيس المباحث ولكن المتهمين هربوا من الباب الخلفي ،
سيادتكم نحن فقراء وليس لنا إلا الله ثم سيادتكم رجال القانون . لقد وصلت به الجرائه ان يقول انا فرعون ولا احد سيقف امامى بالله عليكم انجدوا أبنائنا وبناتنا وجميع أهالينا من بطش هذا الظالم ،
نرجو من سيادتكم إتخاذ القانون على هؤلاء .
اليس من حقنا إن نعيش في أمان في وطنا مثلما قال سيادة الرئيس وأن يحاسب الارهابى على فعلته نرجو سرعة القبض على المتهم الرئيسى ونجله لأنه تم تهريبه هو ونجله الى القاهره مع إنهم المتهمين الرئيسيين فى المذبحه لقد قال الله تعالى ( واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل) وقد حرم ايضا قتل النفس إلا بالحق فأين الحق فى ذلك نحن لا نطلب منكم أعانه ولا تعويض ولا نريد إلا حق المظلوم ومعاقبه الظالم بالله عليكم اغيثونا قبل أن تقع مذبحه أخرى جميع الأهالي فى حاله غليان ومنتظرين الاربعه المصابين ماذا لو مات أحدهم لانعرف ما سيفعله غضب الأهالي البسطاء فانرجوا حل الموضوع قبل تفاقمه أكثر ووقوع مذبحه أكبر وأكثر والمجرم حرا طليق ببلطجيته واسلحتهم ولا رادع لهم غير الله حفظكم الله وجعلكم زوخرا وعونا لنا والله ولى التوفيق…

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: