-أخبار الشرق الاوسط

” عفانة ” يلقي كلمته خلال القمة الدولية للمؤسسات الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية

كتب – علاء حمدي

شهد المهندس/ فتحي جبر عفانة – الرئيس التنفيذي لمؤسسة فاست بدولة الامارات العربية المتحدة وسفير الاسرة العربية فعاليات القمة السنوية الدولية للمؤسسات الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2020 م والتي انطلقت عبر تطبيق الزوم ،بتنظيم من الإتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية وقد القي سعادة المهندس/ فتحي جبر عفانة كلمته خلال هذه القمة والتي بدأها بتقديم الشكر والتقدير للقائمين علي هذه القمة الدولية السنوية للمؤسسات الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية وشكر خاص لتكريم شركة فاست لدورات العمل المجتمعي والتي بات من الضرورات لكل مؤسسات القطاع الخاص ليكونوا مساهمين وشركاء في كل الانشطة المجتمعية حيث ان المسئولية الاجتماعية هي نظرية اخلاقية وان اي كيان سواء كان منظمة او مؤسسة او فرد يقع علي عاتقه العمل لمصلحة المجتمع ككل . وأضاف ” عفانة ” ايضا هي امر يجب علي الجميع القيام به للحفاظ علي التوزان ما بين الاقتصاد والنظام البيئي والاجتماعي والعمل علي النهوض بواقع المسئولية المجتمعية في وطننا العربي وتعزيزها عبر اطلاق برامج فريدة للمسئولية المجتمعية تساهم في تأسيس آلية متطورة مستقبلية للدعم المهني وتحسن وتنمي العلاقات بين مختلف مكونات القطاع الخاص من شركات صغيرة ومتوسطة وكبيرة ويكون بمثابة خطوة مهمة نحو قطاع خاص اكثر مسئولية تجاه المجتمع والسوق وبيئة العمل حيث يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خبرات ومعارف وارشادات موارد الشركات الكبيرة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا علي عملها ولتحقيق التوزان بين استدامة اعمال القطاع الخاص والمسئولية المجتمعية وأكد ” عفانة ” أنه يجب تدني معايير ابتكار جديدة وفي هذا الاطار علينا البحث عن بدائل للحلول التقليدية من اجل تدني ممارسات اعمال مجتمعية وهذا الابتكار يقود الي ممارسات جديدة لدعم المؤسسات لترسيخ دعائم مجتمع مستدام ولا يقتصر الدعم المطلوب علي المساعدات المالية بل يجب ان يتضمن تأهيل رواد الأعمال وتقوية مهاراتهم وعندها تتمكن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من رفع مستوي الانتاج وبالتالي زيادة ارباحها فان زيادة الارباح تعني القدرة علي التامين المزيد من فرص العمل وبالتالي تعم الفائدة علي المجتمع بأسره وفي نهاية كلمته قام باستعراض انجازات وتجربة شركة فاست في مختلف الاعمال المجتمعية خلال العام والتي نالت على أثرها جائزة التميز الدولية – فئة مؤسسات – على الجهود الكبيرة في تعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية ، و عضوية الأتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية ، و أنضمام فاست لعضوية السوق العالمي للأمم المتحدة لتكون فاست من أولى الشركات التي تنضم لعضوية السوق العالمي للامم المتحدة . وكانت محاور أوراق العمل بالقمة: – القطاع الخاص وأدوار مسؤولة تجاه أصحاب المصلحة ..الماهية والمبررات. – الأدوات التشريعية اللازمة لممارسة القطاع الخاص مسؤوليته المجتمعية واستراتيجيات تحفيزه . – منهجيات رفع مستوى وعي القطاع الخاص بمسؤوليته المجتمعية ومستلزمات تمكينه للقيام بأدواره المسؤولة . – تعزيز اهتمام القطاع الخاص باستدامة الاقتصاد الوطني بين الإلزامية والتحفيز . – المفهوم العصري للمسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص وأدواتها للإستجابة لاحتياجات المجتمع في وقت الأزمات. – تعظيم العائد على المجتمع من مبادرات ومساهمات القطاع الخاص. – المرجعيات المهنية العالمية لممارسة القطاع الخاص مسؤوليته المجتمعية. – ممارسات القطاع الخاص للمسؤولية المجتمعية.. نماذج دولية وقصص نجاح. – وسائل تحقيق التوازن بين استدامة أعمال القطاع الخاص ومسؤوليته المجتمعية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى