حوادث

مساكن غير ادامية و مسؤولين خارج نطاق الخدمة واستغاثات دون جدوى لمواطنى عبد القادر

متابعه وليد الجريدى 

نقلا عن الفقراء والمهمشين بمساكن عبد القادر  مساكن الموت بالإسكندرية مهزلة و صراع بين الحق و الباطل و إهدار حقوق المواطنين القانونية و المشروعة وإهدار المال العام بالملايين رغم وجود المستندات و التقارير و الأدلة على ذلك و إثبات و إكتشاف عدم صلاحية هذة المساكن للسكن و القبض على المسئولين عن استلام هذة المساكن لأنها روبابيكيا و قديمة و متهالكة وايلة للسقوط مخصوص للأسر الأولى بالرعاية و ذوى الاحتياجات الخاصة والمعوقين استلمناها 2015 بتعاونيات مبارك زاوية عبدالقادر فى بلوك 40/41/42 و لكنها تصدعت وانهارت وتم الإخلاء و الإنتقال بقرار هندسى 2017 إلى بلوك 29/30/36 بجوارها و نفس الحالة ونفس العيوب و لكنها تصدعت وانهارت أيضاً بقرار هندسى بالإخلاء و الإنتقال 2019 فإلى متى عدم الإستقرار و الأمان و الاطمئنان على حياتنا و أولادنا و عائلاتنا فنحن لا نريد سوى الحصول على مساكن حديثة و جديدة للإقامة المستقرة و الحياة الكريمة و الآدمية فنحن نرفض الإستمرار فى هذة المساكن حتى لا تتحول إلى مقابر جماعية و نهاية لحياتنا و أولادنا … فنحن نتقدم بالشكر الجزيل للمسؤولين الفاسدين بالإسكان والمحليات بالإسكندرية ونرجوكم الإقامة الجبرية بهذة المساكن مع أولادكم و عائلاتكم كنوع من الاحترام المتبادل

لا يتوفر وصف للصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏أحذية‏‏
لا يتوفر وصف للصورة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: