حوادث

جريمه بشعه تقشعر لها الابدان خطف وقتل واغتصاب  وتحليل جثمان

جريمه بشعه تقشعر لها الابدان خطف وقتل واغتصاب  وتحليل جثمان

كتبت… فاطمه الشوا

تجرد من جميع معاني الانسانيه، وسولت له نفسه بخطف طفله بريئه لم تبلغ من العمر الثانيه عشر عاما”،
جريمه بشعه وشيطان رجيم تجرد من الرحمه، وتغيب عقله وصور له شيطانه انه الملك، وانه الأقوي والطفله البريئه أضعف مما يتصور،

فقتل وحرق وقطع واغتصب، بلا رحمه وبلا انسانيه، وبجميع طرق الوحشيه، والقذاره، فعل مافعل،

قام الشيطان (الجاني) بااغتصاب الطفله ثم قتلها ، ثم حرقها ، و قام بتقطيعها ثم أحضر فنطاسا كبيرا ووضع الجثمان به ، ثم أسكب مادة البوطاس الكاوية على الطفلة حتى تحلل جسدها،

ماذا فعلت الطفله البريئه كي تقتل بهذه الطريقة البشعه ، أى قلب تحمل الصبر على تنفيذ هذه الجريمه البشعة ، وأى إنسان أنت كى تسلب هذه الطفلة براءتها وتفقدها عذريتها وتنتقم من أسرتها بهذه الوحشية

الطفلة “فجر.أ.”، 12 عاما” قتلت علي يد مجرم عديم الانسانيه .

جريمه بشعه تقشعر لها الابدان خطف وقتل واغتصاب  وتحليل جثمان
الطفله فجر

(الواقعه)

بداية الواقعة تعود إلى ظهر يوم الأحد الماضي، بتغيب الطفلة عن المنزل بمنطقة العروبة غرب محافظة الجيزة حتى الساعة العاشرة مساء.

(فريق البحث)
قام فريق بحث من فرقة الطالبية والعمرانية  على تتبع خط سير المشتبه به وفحص سجل المكالمات بينه وبين والدة الطفلة حتى أمكن التوصل إلى محل إقامته بمنطقة المعتمدية بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور، وأمكن ضبطه.

حيث أدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، مشيرا إلى أنه كان يخطط للاتصال بوالد الطفلة وطلب فدية نحو 50 ألف جنيه مقابل إطلاق سراحها، لافتا إلى أنه احتجزها في مخزن مهجور بمنطقة فيصل بمساعدة عامل.

وأحال اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، الواقعة إلى النيابة العامة التي أرسلت بقايا الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي للوقوف على صحة رواية الجاني، والتأكد من تعرضها لأي اعتداء جنسي من عدمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى