أخبار مصر

القضاء الليبي .. بين التاريخ والواقع

كتب – علاء حمدي

شهد تاريخ القضاء الليبي افتتاح المحكمة العليا الليبية ( الاتحادية) في 1954.1.11 بمقر مجلس الأمة في مدينة بنغازي وألقى الملك إدريس السنوسي كلمة افتتاحية ، وعيّن المستشار محمود صابر العقاري كأول رئيس للمحكمة العليا ..
وألقى سيادة المستشار كلمة افتتاحية قال فيها …(…. إن للأمم في تاريخها أياما تسعد بها ، وأعيادا تعتز بها ، ولعل من أبرز أعياد ليبيا وأبقاها على مر الزمان عيد دستورها وعيد استقلالها ، وها هي تحتفل اليوم بعيد العدل ، إذ فيه يعلن افتتاح المحكمة العليا الاتحادية ، رأس النظام القضائي في البلاد ، ذلك النظام الذي تتمثل فيه السلطة القضائية وهي السلطة الثالثة في الدولة ، ولقد شاءت عناية الله أن يكون عهدكم حافلا بتوفير أسباب رفعة وطنكم العزيز .
وباستكمال كل مقومات الحياة الزاهرة المستقرة في عصر ازدحمت فيه حاجات البشر أفرادا وهيئات ، واشتبكت فيه مصالحهم بين بعضهم بعضا ، وبينهم وبين الدولة التي تظلهم بأمنها ، وتشملهم برعايتها وتوجيهها ،فرأيتم بثاقب نظركم وسديد رأيكم توحيد جهاز القضاء ، تلك الأمنية التي تسعى البلاد العربية لتحقيقها ، وكانت ليبيا أول البلاد التي حازت قصب السبق في هذا الميدان ….)
يُذكر أن أول هيئة قضائية للمحكمة العليا الليبية في عام 1954 تتألف من .. المستشار محمود صابر العقاري – رئيسا – مصري والمستشار علي علي منصور عضوا – مصري والمستشار عثمان رمزي – عضوا – مصري زالمستشار حسن أبو علم -عضوا – مصري والمستشار أوريليو فنس – عضوا – إيطالي والمستشار جينس الآن بيل – عضوا – انجليزي
المستشار كارلو ما تيراتسو – عضوا -إيطالي والمستشار فيتو جانتوركو -عضوا – إيطالي ..
ليبيا عانت كثيرا في فترة الاستعمار وقبل استقلالها في 1951 حيث مرّ الليبيون بحروب عديدة وذاقوا الويلات من المستعمرين وغزاة الخارج ومنعوا من التعليم وعند استقلال ليبيا وجدت السلطات الرسمية نفسها مضطرة للاستعانة بقضاة عرب وأجانب سواء من مصر أو إيطاليا أو بريطانيا أو بعض الدول العربية ..
وبعد سنوات قليلة أصبح جميع القضاة من الجنسية الليبية وغادر القضاة العرب والأجانب بعد أن أحسنوا رسالة القضاء وتركوا سيرة عطرة وتاريخا مشرفا ..
مقتطفات وبعض الاقتباسات من كتاب سيادة المستشار المتقاعد بالمحكمة العليا د.جمعة زريقي بعنوان ( المحكمة العليا الليبية – تاريخا وواقعا) .
كتاب غني جدا بالقصص والأحداث المشرفة التي عاصرتها المحكمة العليا منذ نشأتها حتى الآن
فتحية لسيادة المستشار جمعة زريقي الذي ذكرنا بتاريخ القضاء الليبي وتحية لرجال القضاء في مختلف العصور والأزمان ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى