أخبار مصر

الشهابي يؤكد أن رسائل الرئيس السيسي تحذير صريح للقوى الخارجية الساعية للعبث بأمن مصر وليبيا

علاء حمدي

أكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل ان الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه عدة رسائل للداخل والخارج بعد افتتاحه قاعدة الجرجوب العسكرية بالنجيلة غربى مرسى مطروح وكلها رسائل تتعلق بالأمن القومى المصرى والعربى واهم القضايا التى تهم وتشغل بال المواطن المصري والمواطن الليبى والمواطن العربى بصفة عامة وتابع الشهابي أن من أهم الرسائل التى وجهها الرئيس هى تلك الرسالة التى رفض فيها التدخل التركي فى ليبيا وحذر فيها من تجاوز مدينة سرت واعتبرها خط احمر بالنسبة لمصر وهذا معناه تدخلها بقواتها واعتبارها فى هذه الحالة تدافع عن الأمن القومى المصرى وعن الأمن القومى الليبى وهما جزء من الأمن القومى العربى
وأكد ناجى الشهابي إلى أن رد الرئيس السيسى القوى بجهوزية قواتنا المسلحة للقيام بدورها دفاعا عن الأمن القومى العربى هو رسالة تحذير صريحة لكل القوى الخارجية التى تسعى للعبث بأمن ليبيا وأمن مصر .
وتابع رئيس حزب الجيل ان الرئيس السيسى فى هذه الرسالة الشاملة تحدث عن شرعية التدخل المصرى فى ليبيا وأكد أنه تتوفر له الشرعية الدولية سواء فى إطار ميثاق الأمم المتحدة باعتباره حق لمصر للدفاع عن نفسها أو بناء على طلب من السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبى “مجلس النواب” وأشار ناجى الشهابي أن تلك الرسالة من الرئيس تضمنت عدة رسائل فرعية داخلها منها أيضا أنها بمثابة تحذير لتركيا ولقوات المرتزقة التى نقلتها إلى ليبيا وهى فى نفس الوقت تؤكد خطورة التواجد التركى فى ليبيا والمليشيات الإرهابية على مصر وأمنها القومى…وشملت أيضا تلك الرسالة أن الأمن القومى المصرى فى الاتجاه الاستراتيجي الغربى جزء من أمن المنطقة العربية خاصة دول الجوار المباشر واضاف ناجى الشهابي أن تلك الرسالة المركبة والقوية تؤكد أن مصر بقيادة الرئيس قادرة على مواجهة كل التحديات التى تواجهها فى المنطقة الغربية ودعا رئيس حزب الجيل الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع الأهلى للقيام بدورها فى قيادة الجماهير وتعبئتها للوقوف مع الدولة والرئيس وقواتنا المسلحة وهى تدافع عن الأمن القومى البلاد وتأمين حدودنا الغربية.
واضاف رئيس حزب الجيل ان الرسالة الأخرى المهمة التى وجهها الرئيس من قاعدة الجرجوب كانت حول سد النهضة ودعوة الرئيس فيها إلى إيجاد حلول تحقق مصالح مصر وإثيوبيا والسودان من خلال استكمال المفاوضات وان هذا هو هدف التحرك بملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي واضاف الشهابي أن الرئيس كان رائعا وواضحا وحاسما وهو يذكر الشعب الاثيوبى بحديثه اليه فى برلمانه منذ 5 سنوات الذى قال فيه اننا فى مصر نقدر التنمية لإثيوبيا ولكن يجب عليكم أن تقدروا أن النيل يعنى الحياة فى مصر …وتابع الشهابي أن الرئيس فى هذه الرسالة بالرغم من ارسال ملف السد إلى مجلس الأمن الدولى ..
أكد حرصه على السلام وان يكون حل الخلافات مع إثيوبيا عن طريق مجلس الأمن الدولى ودعا الشهابي الأحزاب والسياسيين وأهل الرأى إلى القيام بدورهم فى الدفاع عن قضايا الوطن المهمة وأكد من المهم جدا اظهار دعم قوى الوطن الحزبية والسياسية للدولة المصرية والرئيس والمؤسسات وهم يواجهون تحدى سد النهضة..وأكد اهمية تراص الشعب وتماسك الجبهة الداخلية فى حماية الأمن القومى المصرى والعربى .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: