الصحة والجمال

حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل

حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل

بقلم / نورهان أباظه

حقائق التجميل بواسطة مكونات خطيرة في المكياج يجب تجنبها روتين يجب المحافظة علية من أجل جمالك مستحضرات التجميل تُعدّ مستحضرات التجميل من المواد التي تُستخدم لإبراز الجمال وتحسين المظهر وتعزيزه،

وتعطير الرائحة، وتشمل مستحضرات التجميل الكثير من المستحضرات مثل: مستحضرات العناية بالجلد ومثبتات الشعر والعطور والعدسات اللاصقة الملونة والمساحيق ومحمرات الشفاه وماكياج العيون وطلاء الأظافر وغيرها، وتشتهر مستحضرات التجميل باسم “مكياج”، ولها تاريخٌ قديم وممتد في الاستخدام،

حيث توجد مستحضرات التجميل من نشأة الحضارات القديمة، وقد تطوّر تصنيعها بشكلٍ كلّي حتى وصلت إلى شكلها الحالي وأصبح لمستحضرات التجميل شركات مصنعة كبرى تتخصص بإنتاج أنواع معينة دون غيرها، وفي هذا المقال سيتم ذكر عدة حقائق تاريخية عن
مستحضرات التجميل.
أنواع مستحضرات التجميل قبل البدء في ذكر حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا التاريخ الممتد لا يشمل نوعًا واحدًا من مستحضرات التجميل، إذ يوجد لها أنواعٌ عدة واستخدامات مختلفة، ولكل نوع من أنواعها تاريخٌ مرتبطٌ بها وبدأ استخدامه في وقتٍ معين ومرتبط بعدة حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل، وأهم أنواع مستحضرات التجميل التي لها تاريخ طويل ما يأتي:
مكياج العين: يشمل العديد من المستحضرات المستخدمة منذ القدم مثل: الكحل والماسكرا التي تُستخدم للرموش وظلال الجفون الخاصة بتلوين جفن العين العلوي. كريم الأساس: يُستخدم لتوحيد لون البشرة وإخفاء عيوبها وإخفاء العلامات عير المرغوبة، ويشمل أيضًا بودرة الوجه. مكياج الشفاه: يشمل قلم تحديد الشفاه وأحمر الشفاه وملمع الشفاه ومرطب الشفاه. مصحح البشرة:

يُستخدم لتوحيد لون البشرة وإخفاء عيوبها. أحمر الخدود: يُستخدم منذ القدم لإعطاء الوجنتين لونًا نضرًا. مزيل المكياج: هو المكياج المخصص للتخلص من أي آثار لمستحضرات التجميل. طلاء الأظافر: الطلاء الخاص بتلوين الأظافر ويمكن أن يكون في أي لون. أقلام الحواجب: يُستخدم لتغيير لون الحواجب وتحديدها. رذاذ التثبيت: يُستخدم لتثبيت

مستحضرات التجميل لأطول فترة ممكنة. حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل يوجد حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل تمتد إلى ما قبل الميلاد، أي أنّ مستحضرات التجميل كانت موجودة منذ العصور القديمة جدًا، ويمتد تاريخها إلى آلاف الأعوام، إذ تطورت تدريجيًا حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم من تطوّر كبير ومنتجات متنوعة وذات ماركات عالمية، أما أبرز ما يُعرف من حقائق تاريخية عن مستحضرات التجميل فهو كما يأتي

أول تاريخ يُذكر عن مستحضرات التجميل يبدأ من عصر المصريين القدماء قبل 10،000 قبل الميلاد، حيث كانت مستحضرات التجميل جزءًا مهمًا من ثقافة ذلك المجتمع الذي يشمل المراهم المعطرة والزيوت والمواد الطبيعية التي كانت تستخدم لتنعيم البشرة وتُستخرج عادة من المواد الطبيعية مثل: الخزامى والبابونج والزعتر والبردقوش وإكليل الجبل، وكانت هذه مكوّنات أساسية لصناعة العطور. قبل 4000 عام قبل الميلاد استخدم لأول مرة طلاء للوجه كان يُصنع من خامات الرصاص والنحاس والملكيت، وكان لونه يميل إلى الأخضر ويوضع على الوجوه لتغيير لونه.

صناعة الكحل كانت من مزيج من اللوز المحترق وخامات الكوبر الملونة والنحاس المؤكسد، والرماد والرصاص، وكان هذا الخليط يُستخدم لتزيين العين ورسمها على شكل حبة اللوز قبل أكثر من 4000 عام قبل الميلاد. تلوين الأظافر بدأ عند الصينية الذين كانوا يخلطون الصمغ العربي مع شمع العسل والجيلاتين والبيض، وعمل لون مميز ووضعه على الأظافر، وكان هذا مخصص فقط للطبقات العليا.

رسم الوجوه بالرصاص الأبيض وتلوين الشفاه بالتوت بدأ عند النساء في زمن الإغريق الذين استخدموا شعر الثيران أيضًا في عمل الحواجب المزيفة، كما كان الإغريق يبيضون بشرتهم بالطباشير ويصنعون أحمر الشفاه من الطين الأحمر. اليابانيون والصينيون كانوا يستخدمون مسحوق الأرز لجعل وجوههم باللون الأبيض، وكانوا يحلقون حواجبهم ويطلون أسنانهم بالذهب، وذلك قبل أكثر من 1500 عام قبل الميلاد. الرومانيون في روما القديمة كانوا يضعون الدقيق والزبدة على البثور لإخفائها، كما كانوا يستخدمون دماء الحيوانات لطلاء أظافرهم. استخدام الحناء لصباغة الشعر بدأ عن الهنود الذين كانوا يلونون أيديهم وأرجلهم أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى