أخبار مصر

مدبولي يطمئن على توافر أرصدة كافية من المنتجات البترولية وإسطوانات البوتاجاز وزيادة المخزون منها للاستفادة من انخفاض السعر

وليد الجريدى 

 

وزير البترول: نستهدف خلال العام المالي 2020/2021 توصيل الغاز الطبيعي إلى مليون وحدة سكنية علي مستوي الجمهورية

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، لاستعراض عدد من ملفات عمل الوزارة، ومتابعة الموقف التنفيذي الخاص للمشروعات الجاري الإنتهاء منها خلال الفترة القادمة.

وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الوزراء على اهتمام الدولة بقطاع البترول، باعتباره من القطاعات الحيوية التى تسهم فى دفع عجلة الانتاج والتنمية.

واطمأن رئيس الوزراء على توافر أرصدة كافية من المنتجات البترولية وإسطوانات البوتاجاز، وزيادة المخزون منها للإستفادة من إنخفاض السعر في المرحلة الحالية.

وتابع رئيس الوزراء الموقف المتعلق بمشروعات التعاون الجارية مع شركات البترول العالمية، والتي تسهم في تحقيق العديد من الاكتشافات الجديدة في مجال الطاقة، مشيراً إلى أن الدولة حريصة على زيادة حجم المشروعات الخاصة بالبحث والاستكشاف، مطالباً بأهمية العمل على سرعة الانتهاء من تنفيذ تلك المشروعات، لما لها من مردود ايجابى كبير على الاقتصاد المصرى.

وخلال اللقاء، ألقى المهندس طارق الملا، الضوء على أهم إنجازات وزارة البترول والثروة المعدنية خلال الفترة القليلة الماضية، والتى شهدت تحقيق نتائج متميزة فى شتى المجالات والأنشطة البترولية المختلفة خاصة مع الإجراءات التي تم اتخاذها لتشجيع شركات البترول العالمية الكبرى على ضخ استثمارات جديدة.

كما عرض وزير البترول مخطط توصيل الغاز الطبيعي للمنازل علي مستوي الجمهورية خلال العام المالي 2020/2021، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يتم توصيل الغاز الطبيعي إلى مليون وحدة سكنية، فى كافة محافظات مصر.

واختتم الملا حديثه بالإشارة إلى التطور الهام الذى حققه قطاع البترول مؤخراً بموافقة مجلس الوزراء بتاريخ 10 يونيو 2020 على عدد (12) مشروعاً لقوانين تتعلق باتفاقيات التزام بترولية للبحث عن البترول والغاز واستغلالهما، وتتضمن هذه المشروعات 8 اتفاقيات للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، و 3 اتفاقيات لشركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول بالبحر الاحمر، إلى جانب اتفاقية للهيئة المصرية العامة للبترول فى منطقة (شرق ابو سنان) بالصحراء الغربية، ويتم ابرام تلك الاتفاقيات مع عدد من كبرى الشركات الأمريكية، والبريطانية، والفرنسية، والإماراتية، والكويتية.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى