الناس والمجتمع

التمكين الاقتصادي للمرأة جزء اساسي من الاقتصاد الذكي

علاء حمدي

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة في لقاء عبر الفيديو كونفرانس مع عدد من رائدات الأعمال ضمن برنامج الاحتضان الذي تقدمه حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة لدعم رائدات الأعمال وتمكينهن اقتصادياً Her Cycle.
وفي بداية اللقاء أكدت الدكتورة مايا مرسي على أهمية دور الشباب من الجنسين في إحداث تغيير في مجتمعاتهم ، مشيرة أنهم محور التأثير الذي يعتمد عليه في صنع مستقبل جديد لمصر ، لافتة إلى ضرورة الحرص على الاستمرار في التعلم والمعرفة وعدم التوقف عند مرحلة محددة ، والعمل على مواكبة التقدم والتطور الذي يحدث في العالم من حولنا ، داعيه الفتيات والسيدات الى الثقة في أنفسهن وان يكون لهن حلم ورؤية محددة والسعي نحو تحقيق هذا الحلم .
وطالبت رئيسة المجلس القيادات النسائية في القطاعات المختلفة العمل على نقل خبراتهن وتجاربهن الى مزيد من الفتيات من خلال التدريب والإعداد الجيد، وإتاحة الفرصة لهن، بالإضافة إلى تمهيد الطريق لهن للوصول الى مواقع صنع واتخاذ القرار في المستقبل واستكمال مسيرة النجاح، مؤكدة أنه لا يستطيع أى شخص تحقيق النجاح بمفرده، ولكن لابد أن يكون النجاح نتيجة للتعاون مع فريق عمل متكامل يساهم في طرح أفكار جديدة ومبتكرة بشكل مستمر لإحداث تغيير وتطوير في طبيعة العمل.
و أعربت الدكتورة مايا مرسي عن كامل تقديرها للدور الذي تقوم به المرأة المصرية داخل المنزل في رعاية اسرتها وتقديم الدعم الكامل لهم ومساندتهم ، مشيرة ان هذا الدور لابد أن يحترم ويقدر ولا يمكن التقليل من أهميته ، مشيرة ان الدور الذي تقوم به النساء في رعاية أطفالها وأفراد أسرتها يتم تقديره وحسابه من قبل الدولة مشيرة ان وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بقيادة الوزيرة الدكتور هالة السعيد كانت حريصة على تقدير حجم هذا الدور ضمن محور التمكين الاقتصادي .
واوضحت الدكتورة مايا مرسي أن التمكين الاقتصادي للمرأة هو جزء اساسي بما يعرف بالاقتصاد الذكي ، حيث انه لايمكن لدولة أن تحقق النجاح وتحسين اقتصادها بدون مشاركة المرأة التى تمثل 50 % من اجمالي عدد سكانها ، مشيرة الى أن المرأة يمكنها المساهمة في الانتاج حتى لو من داخل منزلها ، مؤكدة على ضرورة السعي نحو زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل للنهوض بالقطاع الاقتصادي للدولة ككل ،لافتة الى أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل تصل الى 21% ونسبة مشاركتها في البورصة المصرية تصل الى 30% ، ونسبة ملكية السيدات لشركات خاصة بلغت 16%، كما ان نسبة السيدات التى تمتلكن حسابات بنكية تصل الى 27% ، كما ارتفعت نسبة المشروعات الصغيرة الموجهة الى المرأة لتصل الى 69% خلال العام الماضي ،مشيرة ايضاً الى دعم القيادة السياسية للمرأة المصرية ومساندتها في الوصول الى العديد من المناصب القيادية التى لم تصل اليها من قبل.
واكدت الدكتورة مايا مرسي على أهمية وجود مساندين وداعمين من الرجال لمشاركة المرأة في جميع مناحي الحياة ، مشيرة ان المرأة المصرية تعيش في عصرها الذهبي في ظل دعم القيادة السياسية للمرأة المصرية، مؤكدة على حجم المسؤولية الملقاه على عاتق السيدات في المواقع القيادية حيث انه يقع على عاتقهن اثبات ذاتهن وامكانياتهن وتحقيق النجاح في المناصب التى وصلن إليها ، مشيرة انهن لايمثلن انفسهن فقط بل المرأة المصرية ككل ، ونجاحهن هو نجاح للمرأة المصرية وتأكيد على حق المرأة للوصول إلى هذه المواقع وهو الأمر الذى كافحت العديد من السيدات لعقود من اجل تحقيقه .
وشددت الدكتورة مايا مرسي على اهمية زيادة حجم تمثيل المرأة المصرية في كافة القطاعات، مشيرة أن اهتمام المرأة بمنزلها وعملها لابد ان يكون على نفس المستوي والاهتمام .
كما القت الدكتورة مايا مرسي الضوء على إنجازات المجلس القومي للمرأة في تقديم الدعم والمساهمة في التمكين الاقتصادي للمرأة ودور ريادة الأعمال في المساهمة في هذا البعد
جدير بالذكر أن برنامج Her Cycle يهدف الى تطوير مهارات رائدات الأعمال في إدارة مشروعاتهن الناشئة وكذلك تطوير مهاراتهن المعرفية والشخصية ، وتعتبر هذه الدورة هي الدورة الثانية لهذا البرنامج ، وفي اطار هذه الدورة تم قبول 23 سيدة تمتلك كل منهن فكرة رائدة قابلة للتطبيق ولها أثر اقتصادي واجتماعي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى