أخبار مصر

القباج قيمة متجمد العلاوات الخمسة 35 مليار جنيه تصرف على أربع دفعات

وليد الجريدى 

 

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن صباح اليوم الثلاثاء 16/6/2020 في مؤتمر صحفي لها تفاصيل صرف العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات وصرف العلاوات الدورية للعام المالي الجديد 2020/2021، وقالت القباج إن صرف العلاوات الخمسة كان وفقاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وسيتم صرفها في دفعات ربع سنوية بتكلفة تصل إلى 28 مليار جنيه.

وأعلنت القباج أن أصحاب المعاشات المستحقين للعلاوات لخمسة اعتبارا من ١ يوليو ٢٠٠٦ حتى ١ يوليو ٢٠١٥وحتى 2019 لغير المخاطبين بالخدمة المدنية ، ليبلغ عدد المستفيدين من زيادة العلاوات الخمسة ٢.٤ مليون مواطن، منهم ١.٩٠٩مليون من القطاع الحكومي وحوالي ٥٢٤ ألف من العام والخاص، وأنها ستصرف بأثر رجعي وأكدت أن تكلفة العلاوات سنوياً ستصل إلى 7 مليار جنيه ليكون إجمالي تكلفة صرف العلاوات 35 مليار جنيه.

وقالت إن الزيادات سوف يتم صرفها اعتبارا من اول يوليو على ٤ دفعات كل ٣ شهور بحيث يتم صرف اخر دفعة للعلاوات في ١ ابريل ٢٠٢١، كما أعلنت أنه سيتم صرف العلاوة الدورية السنويه بنسبة ١٤% بداية من ١ يوليو بدون حد أدنى وبحد أقصى ٩٨٠ جنيه وباجمالي تكلفة ٢٥ مليار جنيه.

وأضافت القباج أن عام 2020 وصل فيه عدد أصحاب المعاشات والمستحقين عنهم 10 مليون مستفيد وعدد ملفات المعاش 7.6 مليون ملف كما بلغت قيمة المعاشات المنصرفة 240 مليار جنيه تقريباً في عام 2020/2021 وبلغ الحد الأدنى للمعاش في 30/6/2020 900 جنيه.

وأكدت القباج أنه لمعرفة الاستحقاق من عدمه يتم عمل استبيان إلكتروني للاستعلام عن الاستحقاق من خلال الرقم القومي أو الرقم التأميني من خلال الموقع الالكتروني ومن خلال هذا الاستعلام يعرف إذا كان مستحق وقيمة المعاش وكيف يحصل عليها وتاريخ حصوله عليها.

وأهابت القباج بالمواطنين الانتهاء من عملية الاستعلام قبل التوجه لمكتب التأمينات حفاظا على التباعد الاجتماعي في المقام الأول وحفاظا أيضا على تركيز الموظف ولضمان جودة الخدمة المقدمة للمواطن.

وأشارت القباج إلى أن صاحب المعاش ليس بحاجة أن يقدم طلب أو يدفع مبلغ مالي أو مصروفات لأنها خدمة مجانية بالكامل، وفقا لما أقره السيد رئيس الجمهورية في أحقية أصحاب المعاشات للعلاوات.

وأكدت القباج أن توجهنا الاستراتيجي في الفترة الحالية توفير حماية اجتماعية تأمينية شاملة لجميع فئات المجتمع تتسم بالجودة والمساهمة في تحقيق الأمن الاجتماعي والتنمية الاقتصادية للدولة.

وقالت القباج إن الوزارة نسعى في محاربة التهرب الجزئي والكلي في زيادة التغطية التأمينية في خدمة المواطنين ورضا العاملين في ميكنة منظومة التأمينات في تحسين ظروف العمل للقائمين على العمل بالتأمينات في استثمار أموال التأمينات بما يعود بالنفع والزيادة على أصحاب المعاشات وتقديم خدمات تتناسب مع المواطن المصري صاحب المعاش.

وأعلنت القباج أن الوزارة تعيد هيكلة الهيئة القومية للتأمينات وستصدر قريبا بمجلس إدارة مستقل للهيئة وستكون علاقة الوزارة به علاقة إشرافية فقط وسيتم إدارتها بشكل تنموي استثماري مراعي لحقوق أصحاب المعاشات.

وأضافت أنه هناك تيسيرات ليست خاصة بالتأمينات ولكنها تدعم النظام الاقتصادي، كما منحت وزارة التضامن الاجتماعي تسهيلات ل١٠ قطاعات بسبب أزمة كورونا بها الكثير من التضحية، وتحاول فرض نفسها بأقصى وقت ممكن لتستوعب كل الزيادات خاصة أنه القطاع الخاص متعثر في السداد.

ولفتت القباج إلى أن الوزارة تمنح حماية اجتماعية للفئات الأولى بالرعاية الصيادين والمخابز وعمال المقاولات، وهي منهجية حماية اجتماعية وليست زيادة.

واستعرضت القباج تطور زيادة المعاشات منذ عام 2014 حتى العام المالي الحالي 2020 وذكرت أن عام 2013 /2014 بلغ عدد المستفيدين 8.693 مليون مستفيد وبلغت قيمة المعاشات السنوية 86.5 مليار جنيه ، وعام 2014 /2015 بلغ عدد المستفيدين 8.820 مليون مستفيد وقيمة المعاشات بلغت 103.1 مليار جنيه ، وعام 2015 /2016 بلغ عدد المستفيدين من المعاشات 9.164 وبلغت قيمة المعاشات 116.8 مليار جنيه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏وقوف‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى