مقالات

الاعتذار لاينقص من المرء شئ

 

بقلم/ هاجر شاهين

أقوى إعتذارٍ في التاريخ ؛ من ابيض لاسود
وكان ذالك الموقف كفيلا بان يكون درسا ابديا لامة النبي الأمي محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم
كان الصحابة رضوان الله عليهم يتناقشون فيما بينهم ثم قال أبو ذرٍ الغفاري لبلال ابن رباح في منتصف الكلام :
– ” حتى أنت يا ابن السوداء تخطِّئني ؟! ”
جرحت تلك الكلمة بلال ، فاشتكى للنبي صلى الله عليه وسلم ، فغضب عليه الصلاة والسلام وقال :
– ” يا أبا ذر أعيرته بأمه ؟ ﺇﻧﻚ ﺍﻣﺮﺅ فيك ﺟﺎﻫﻠﻴﺔ !! ”
فبكى أبو ذرٍّ وخرج من المسجد يبحث عن بلال ابن رباح وحين وجده وضع أبا ذرّ ﺧﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ وقال :
– ” ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺑﻼﻝ ﻻ ﺍﺭﻓﻊ ﺧﺪﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺣﺘﻰ تدوسه ﺑﺮﺟﻠﻚ ؛ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻟﻤﻬﺎﻥ !! ” فبكى بلال ، وقبل خد أبا ذرٍّ وقال : – ” والله لا أطأ وجها سجد لله سجدة واحدة ، ”
ثم تعانقا . أحد أجمل قصص الإعتذار في التاريخ وأرقاها
انه الإسلام يا سادة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى