محافظات

مصليحى رمز العطاء وشمس الرياضة بالاسكندرية

وليد الجريدى

محمد مصيلحي رجل الأعمال السكندري، عضو مجلس الشعب المصري واحد من أهم رجال الأعمال الذين يحظون بمكانة اجتماعية مرموقة، ويلتف حوله سكان الإسكندرية، ولذلك لم يكن غريبا ان يحصل على عضوية البرلمان المصري بإجماع أهالي الدائرة.. واصبح بعد هذه الانتخابات محط أنظار كل الإسكندرانية، وتولى رئاسة نادى الاتحاد السكندري واكتسب أكبر شعبية في مصر بعد النادى الاهلي والزمالك.

تخرج مصيلحي في أشهر مدارس الإسكندرية وهى مدرسة سان مارك في أوائل الاربعينيات ثم التحق بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية ليقضي بها 4 سنوات وبدأ طريقه إلى عالم المال والشهرة واصبح لديه الآن مجموعة شركات فيتمار للملاحة وشركة اركاس ايجيبت للملاحة وشركة يانج مينج ايجيبت للملاحة وهى من أكبر شركات الملاحة في الشرق الأوسط والعالم كله، ويزيد رأس مالها على مليار جنيه.

كان يعمل منذ صغره مع والده في شركته الخاصة بالتوكيلات الملاحية هو وأخوه إلى أن توفى والده وورث هذه الشركة واخذ يعمل بجد واجتهاد إلى ان اصبحت من أكبر الشركات الملاحية. وبجانب ذلك سلك طريق العمل العام حتى اصبح نائب رئيس الاتحاد السكندري ثم رئيسا للنادي.

واهتمامات مصيلحي ومواهبه لا تقتصر على البيزنس والتجارة فقط فهو رياضي كان يمارس الرياضة بصفة مستمرة وهو من عشاق كرة السلة التي كان يمارسها بالنادى في بداية حياته، وهو متزوج ولديه ابنان الكبير احمد والأصغر يوسف التحق الاثنان بجامعات في بريطانيا لإكمال دراستهم الجامعية في الاقتصاد والعلوم السياسية وهما ايضا رياضيين مثل والده وله أخ اسمه عمرو كما أن مصيلحى كان نائبا لرئيس نادى الاوليمبي في المجلس السابق.

ومصيلحى دائم التردد على أهالي الإسكندرية خاصة سكان منطقة الحضرة والإبراهيمية وكامب شيزار والذين يتبعون دائرته الانتخابية في منطقة باب شرق بالإسكندرية.

ولايزال مصيلحي يعشق التجديد والتطوير وهى الفكرة التي آمن بها منذ نشأته، فهو الآن صاحب فكرة تطوير منشآت نادى الاتحاد السكندري فقد قام بإنشاء مول تجاري على أسوار النادى الخارجية لتدر ربحا سنويا للنادي يقدر بما يزيد على 4 ملايين جنيه.

واستطاع بالتعاون مع الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية المصري ان يقوم بإسقاط ديون النادى في خطوة هامة تحسب له، باركها أهالي الإسكندرية جميعا، وهو دائما يسعى لكسب المزيد من الاستثمارات التي تعود بالخير على الإسكندرية وهو يعتبر أول شخصية اسكندرانية تعمل على تقديم الاستثمارات والاموال لخدمة نادى الاتحاد السكندري، والقائمون على عمل ذلك هم ثلاث شخصيات لكن ابرزهم واهمهم محمد مصيلحى يليه فرج عامر رجل الاعمال الذي يدعم أيضا النادي، خاصة نادى سموحة السكندري ثم يأتى خالد خيرى عضو مجلس الشعب.

ويلقب محمد مصيلحي بجنتلمان الرياضة السكندرية وهو دائما يعترف بدور واهمية من سبقوه في نادى الاتحاد السكندري وخاصة الدكتور كمال شلبي باعتباره رمز الاتحاد واستاذه.. ويؤكد مصيلحي انه دائما يسعى إلى التطوير، ويبحث عن الاستثمارات التي تعود بالخير على الجميع وليس لنفسه فقط، فهو دائما يقوم بتدعيم صفقات النادى لضم لاعبين جدد إلى صفوفه، والدخول في الاستثمارات المفيدة لابناء المدينة والنادى ويشغل محمد مصيلحى إلى جانب رئاسة مجلس إدارة شركة فيتمار للملاحة.. رئاسة نادى الاتحاد السكندري وهو أيضا مستشار للعديد من الشركات التي يهتم بزيادة فعالياتها واستثماراتها في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى