دين ودنيا

خواطر صباحية

بقلم / كوثر أحمد عبد الرحيم :

رغم فوضى الحياة
رغم المشاحنات والخصام
رغم تقلبات البشر ،
ورغم ما نشاهده من حقد وحسد
وبالرغم من أنانيه البشر
وتغير ملامح البشر المستمر
وبعثرة الروح التي أصبحت تسكننا ورغم هذا الزمن العجيب
الملهم بالفناء
والذي أصبحنا
فيه مجرد دُمىً خشبيةً
مغتربةٌ أرواحنا السابحة
في الفلك المجهول
ورغم الساعات
والأيام والشهور
واللحظات ورغم الدهور
التي ضاعت منا
دون أن نستدركَ
ضياعَها والتي أصبحنا
نفتقد فيها
لذوق ونكهة الأمان والطمأنينة ورغم لفقدان وغياب الأرواح
القريبة لقلوبنا “
وتحجر أحاسيس البشر حولنا
إلا أننا ما زلنا نؤمن أن أشباهنا
من الصادقين الطيبين
متواجدين هناك في الضفة النقية والطاهرة من الحياة
يبادلوننا نفس الصفاء
والإحساس الروحي
نلتقي بأطيافهم الطاهرة
ونبقى في ذلك الحيز الذي
يتلائم و رقعة أفكارنا البسيطة والنقية ونوايانا الطيبة
قد نكون أحيااااءٌ …… أموات
لكن الموت شرف حين يكون خصمنا قوي
وإسمه مشتق من
…غرور الحياة ….
كاتبة صحفية / كوثر احمد عبد الرحيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى