دين ودنيا

بشرة خير صلاة الجمعة القادمة بمسجد الأمام الحسين بعنوان رفع البلاء.

حماده مبارك

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن “أسباب رفع البلاء” سيكون موضوع خطبة الجمعة القادمة، والتي سيتم نقلها إذاعيا وتلفزيونيا من مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه بحضور عدد محدود من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف.

وأكد جمعة أن نقل الخطبة سيقتصر على فريق العمل المكلف من اتحاد الإذاعة والتلفزيون بنقل شعائر صلاة الجمعة، وذلك حفاظًا على الالتزام بمحدودية العدد المسموح بحضوره، قائلا: “نسأل الله العلي العظيم أن يعجل بتفريج الكرب ورفع البلاء عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين”.

وقد أدى فضيلةالدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، اليوم ، أول خطبة جمعة من الجامع الأزهر الشريف، فى أول جمعة منذ 20 مارس الماضى، ومرور 66 يوما، آخر جمعة شهدها الجامع قبل قرار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر قرار بغلق الجامع نظرا لجائحة انتشار فيروس كورونا.

وأرسل هاشم، 4 رسائل خلال خطبة الجمعة من الجامع الأزهر الشريف، إلى العالم والإنسانية والبشرية جمعاء، على مختلف مذاهبهم وعقائدهم، أولها أن ما وقع فى الأمة من وباء عجز عنه عباقرة الطب والعلم الحديث، له دلالة أن هذا الكون له خالق قادر على كل شىء.

وتابع عضو هيئة كبار العلماء: الرسالة الثانية إلى أمتنا الإسلامية فى مشارق الأرض ومغاربها “توبوا إلى الله لأنه حق ما نزل بلاء إلا بذنب ولا يكشف إلا بتوبة”، بينما الرسالة الثالثة: لأصحاب المال في العالم أن تعاونوا أيها الأغنياء مع الفقراء والمرضى يا أيها الأفراد ويا كل الدول الغنيه أعينوا إخوانكم فى الدول الفقيرة فى هذا الوباء وفى هذا العلاج.

وختم الدكتور عمر هاشم بالرسالة الرابعة: إلى القائمين على الأسرة البيضاء.. إلى الممرضين والأطباء.. تفانوا فى عملكم، واعلموا أن ما تقومون بها اعظم عبادة”.

وتوجه خطيب الجامع الأزهر بالدعاء قائلا : اللهم اكشف عنا الوباء، اللهم إنا نسألك وأنت على كل شيء قدير، ليس لنا رب سواك نسألك أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم وما لا نعلم وما أنت به أعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى