مقالات

تابع خلق ” الرحمة “

تابع خلق ” الرحمة “

بقلم/ جادالله عبدالهادي

مازلنا معا نعيش سويا فى رحاب خلق ” الرحمة” ونبدأ بقول النبى صل الله عليه وسلم:” من لا يرحم فى الأرض لايرحمه من فى السماء ” ، وقال تعالى :” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ” . ونجد أنه فى بعض الأحيان تأخذ الرحمة طابع القسوة وهي ليست كذلك فمثلا الأطفال عندما يساقون إلى المدارس كرها ، ويحفظوا الدروس زجرا فلو تركوا لأهواءهم لقتلهم اللهو واللعب ، والطبيب عندما يجرى بالجسم جراحة فيمزق اللحم، ويبتر الأعضاء ويضطر إلى تهشيم العظام ما يفعل ذلك إلا رحمة بالمريض . قال أبو هريرة سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول :” لا تنزع الرحمة إلا من شقى ” ويجب الرحمة جلها باليتامى والإحسان إليهم وكفالتهم فعن أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه قال : ” شكا رجل إلى النبي صل الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال: ” امسح على رأس اليتيم ، واطعم المسكين ” ،كذلك أيضا الرحمة بالخدم وأصحاب العلل والأمراض ، ويجب الرحمة فى الرفق بالحيوان وليس البشر فقط فقد رأي عمر بن الخطاب رجلا يسحب شاه برجلها ليذبحها فقال ويلك قدها إلى الموت قودا جميلا ” ، والإسلام شديد المؤاخذة لمن تقسو قلوبهم على الحيوان ويستهينون بآلامه فقال النبي صل الله عليه وسلم:” دخلت امرأة النار فى هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض وفى المقابل أن هناك امرأة بغيا بأن كلبا فى يوم حار يطيف ببئر قد أدلع لسانه من العطش فنزعت له موقها فغفر لها فاللهم يا ألله إجعلنا ممن يتصف بالرحمة لا من القساة المتعنتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى