Uncategorized

من هو أبو علم الجراثيم

روعة محسن الدندن/سورية

سأقدم لكم اليوم مقالة عن موظف صغير في مدينة دلفت الجميلة وكان سابقا صاحب دكان (ويقال أنه كان فراشا في دار البلدية)
وهذا الموظف قدم للعلم عددا هائلا من الإكتشافات المجهرية التي كان يصنعها بنفسه وكانت بالمئات يستخدمها للإستعمال الخاص ولمراقبة أي شيء يمكن أن يثير اهتمامه مثل دماغ الذباب وأرجل القمل ومقطع من عدسة عين الثور وإبرة النحل والحيوانات المنوية وكريات الدم الحمراء والتي لاحظ أن هذه الكريات دائرة في جسم الإنسان والحيوانات وكان مصيبا ولكنها بيضاوية عند الضفادع والأسماك وبقي هذا العالم طوال حياته العلمية مجرد مراقب وباحث علمي ولم يهتم للنظريات أو القوانين العامة وقدم للجمعية الملكية البريطانية حوالي أربعمئة رسالة وأرسلها لهم في الستينات من القرن السابع عشر والذي أدهش أعضاء الجمعية لدى قراءتهم لهذه الرسائل المطولة التي كتبت باللغة الهولندية التي لايعرف غيرها وقد تم ترجمتها إلى الإنكليزية ونشرت في مجلة (المداولات الفلسفية)
هذا العالم الهولندي يدعى انطون فان
لوينهوك(1632ـ1723م) وهو أول من نظر إلى عالم الكائنات الحية الدقيقة جدا
وقد انتخب فيما بعد عضوا في الجمعية الملكية البريطانية في عام 1680م ورد على هذه اللفتة الكريمة بإهداء الجمعية ستة وعشرين من مجاهره
كما أنه لقب (أبو علم الجراثيم) ومؤسس البروتوزولوجي
أي علم الكائنات آحادية الخلية
وتوفي في عمر الحادي والتسعين في عام 1723م
هذا العالم المتعدد المواهب والإهتمامات الذي خلده علمه
وقدم للبشرية مالم يقدمه الكثير ممن جعلوا العلم مجرد أختام على ورق تعلق على جدران مكاتبهم أو منازلهم
ماذا قدمنا جميعا لهذه البشرية وللعلم؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى