Uncategorized

الهلال الأحمر المصري يتسلم تبرعاً من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمعدات وقاية وأدوات فرق الإغاثة


علاء حمدي

وأشادت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي نائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وثمّنت تبرع اللجنة الدولية
بمعدات الوقاية الشخصية والإمدادات الطبية الحيوية للهلال الأحمر المصرى بقيمة تتجاوز مليون جنيه بهدف دعم مجهوداته في الاستجابة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقررت القباج توجيه تبرع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدعم المنشآت الطبية في شمال سيناء، وذلك بالتنسيق مع محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفضيل شوشة.

من جانبه، قال رامي الناظر، المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري، إن هذا التبرع يعكس عمق التعاون مع اللجنة الدولية، وقال الناظر: “نود أن نشكر اللجنة الدولية للصليب الأحمر على هذا التبرع المهم الذي يأتي في إطار شراكتنا المثمرة، والذي سيدعم جهود الهلال الأحمر المصري في هذا الظرف الاستثنائي”.

يشكل كلًا من اللجنة الدولية والهلال الأحمر المصري جزء من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (الحركة)، والتي تعمل على التخفيف من المعاناة الإنسانية خاصة أثناء حالات الطوارئ.

وفي هذا السياق، قال رونالد أوفترينجر، رئيس بعثة اللجنة الدولية بالقاهرة: “منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد في مصر، كانت اللجنة الدولية على اتصال وثيق مع الهلال الأحمر المصري لتقديم الدعم وإسداء المشورة وتدريب الموظفين والمتطوعين في ضوء الدور المهم للهلال الأحمر المصري في الاستجابة الوطنية لمواجهة الجائحة”.

تعمل كل من اللجنة الدولية والهلال الأحمر المصري وفقًا لمبادئ الحركة، لتقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين دون أي تمييز على أساس الجنس أو الدين أوالعرق، بهدف حماية حياة الإنسان وكرامته.

نفذ الهلال الأحمر المصري، بالتعاون مع اللجنة الدولية، ثلاث عمليات توزيع للمساعدات شملت آلاف الأسر في شمال سيناء، للتخفيف من حدة الآثار التي خلفتها الأحداث التي وقعت في شمال سيناء على الأسر المتضررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى