حوادث

مسعف يتعرض للضرب لنقله مصاب كورونا.

كتب – حماده مبارك

فى حادثة هى الاغرب من نوعها بسبب عدم الوعى والاحساس بالمسؤلية ، كشف محمود لطفي بشير، مسعف بالمركز العام للإسعاف، عن تفاصيل تعرضه للتنمر والاعتداء الوحشي من قبل 3 أفراد أثناء نقله مصابا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، موضحًا أنه تعرض للسب والقذف ومحاولة للاعتداء الوحشي بالضرب ، عقب طلبه من ركاب إحدى السيارات الانتظار قليلًا، حتى ينقل المصاب.

وأضاف “بشير”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، الذى يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، المذاع على فضائية “الأولى”، مساء الأربعاء، أنه اثناء انتظاره نزول المصاب ، ونقله للمستشفى، طلبت منه السيارة الابتعاد عن الطريق، وبعد طلبه من قائدها الانتظار قليلًا، كونه ينتظر مريضا تفاجأ باعتداء 3 أشخاص عليه بشكل وحشي، معقبًا: “ضربوني لحد ما راسي جابت دم وذراعي كسر”.

ولفت، إلى أنه لم يتقدم ببلاغ في الواقعة، رغم المرارة التي شعر بها جراء ما قيل له والضرب الذي تعرض له.

ومن جانبه تقدم الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم البرنامج بالاعتذار للمسعف، قائلًا: “أنا بعتذر لك نيابة عن المجتمع”، وهذه الواقعة لا يجب أن تمر، ويجب أن يتم ضبط الجناة وإخضاعهم للمساءلة القانونية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى