مقالات

تابع خلق ” الاتحاد”

تابع خلق ” الاتحاد”

بقلم / جادالله عبدالهادي

مازلنا معا نعيش سويا فى رحاب خلق ” الاتحاد” ونبدأ اليوم بقول النبي صل الله عليه وسلم:” الشيطان يهم بالواحد والاثنين فإذا كانوا ثلاثة لم يهم بهم” . ومن هنا نجد أن النبي صل الله عليه وسلم شديد التحذير من عواقب الاعتزال والفرقة وقد رأى صل الله عليه وسلم فى سفره أن القافلة عندما تستريح يتفرق أهلها هنا وهناك كأنما ليس بينهما رباط فكره هذا المنظر ونفر منه وقال :” إن تفرقكم هذا من الشيطان:” فأصبحوا بعد ذلك لم ينزلوا منزلا إلا وانضم بعضهم لبعض حتي يقال : لو بسط عليهم ثوب لعمهم ، فالناس إن لم يجمعهم الحق سوف يشعبهم الباطل ، وإذا لم توحدهم عبادة الرحمن ستمزقهم عبادة الشيطان ، وإذا لم يستهويهم نعيم الآخرة تخاصموا على متاع الدنيا قال النبي صل الله عليه وسلم:” لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ” ويروى أنه قيل لأحد الشيوخ أدرك المصليين فى المسجد يوشك أن يتقاتلوا قال : علام ؟ قيل : بعضهم يريد أن يصلى التراويح ثماني ركعات ، والبعض الآخر يريد صلاتها عشرين قال: ثم ماذا؟ قال: هم فى انتظار فتواك، قال : الفتوى أن يغلق المسجد فلا تصلى فيه تراويح البتة لأنها لا تعدوا أن تكون نافلة ووحدة المسلمين فريضة ولا قامت نافلة تهدم الفريضة . ويجب على المرء الصالح عدم الاكتراث لفقدان حظه من الدنيا فإذا أهمل فى إسناد منصب أو بخس فى تقدير راتب لم يملأ الآفاق صياحا وشغبا وذلك لأن الغضب للدنيا على هذا النحو يكون شيمة من شيم المنافقين وقال الله فى حق هؤلاء :” ومنهم من يلمزك فى الصدقات فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى