محافظات

صور.. صيادو بحيرة المنزلة: الصيد بالكهرباء وإلقاء الصرف يقضى على السمك

صور.. صيادو بحيرة المنزلة: الصيد بالكهرباء وإلقاء الصرف يقضى على السمك

كتبت/ سماح محمد

تطهير بحيرة المنزلة كان حلماً طالما راود الكثير من الصيادين بمحافظة دمياط، وبدأ الحلم يتحقق، بعدما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بتطهير البحيرات والبدء ببحيرة المنزلة وبدأت حملات إزالة التعديات وتطهير وتعميق البحيرة مما ساهم فى نظافة المسطح المائى بالبحيرة وعودة ظهور أنواع من الأسماك سبق وانقرضت منها، إلا أن هذا الحلم لم يغير من واقع الصيادين، وخاصة وان هذا التطهير لم يشمل كل أجزاء البحيرة.

ويواجه صيادو بحيرة المنزلة بدمياط مشكلات عديدة منها استمرار إلقاء الصرف الصحي غير المعالج من محطة الصرف الصحي بالعنانية وكذلك البصارطة مما تسبب فى تغير خواص ورائحة المياه مما تسبب فى نفوق الأسماك فضلا عن قيام عشرات الصيادين بالصيد المخالف بالكهرباء وكذلك الصيد الجائر بشباك ضيقة للغاية ما يسمح بصيد الزريعة الصغيرة.

وقال توفيق أبو محمود احد المتضررين ن بحيرة المنزلة تئن مما يحدث بها، مضيفا أن استخدام مولدات الكهرباء في الصيد مخالف للقوانين ويهدد الثروة السمكية.

وأضاف أن خارجين عن القانون يستخدمون مولدات كهربائية فى أعمال الصيد حيث تعتمد على استخدام ماكينة المولدات الكهربائية بوضع سلك كهربائي فى مياه البحيرة التى تصعق الأسماك ثم يتم تجميعها بالشباك.

وأضاف محمود خليل صياد أن هذا النوع من الصيد وبخاصة صيد الزريعة تجريف للثروة السمكية ، مؤكدا أن راغبى المكسب السريع دمروا البحيرة رغم محاولات الحكومة لتنميتها.

وأضاف أن هؤلاء يعملون في تشكيلات ويستقلون قوارب سريعة تسمى المواتير أو الصواريخ أو الحسكة وهى أسرع من لانشات شرطة المسطحات المائية.

وأشار إلى أنهم ينطلقون في مجموعات أشبه ما تكون بالتشكيلات العصابية المسلحة يمارسون البلطجة والقتل ضد كل من يعترضهم داخل البحيرة.

وقال رأفت عاشور صاحب مزرعة سمكية أن تلك الظاهرة تشكل خطرا كبيرا على الثروة السمكية ومستقبل بحيرة المنزلة.

وأوضح أن المشكلة التى تواجهنا ان هؤلاء المخالفين يقومون بأعمال الصيد فى المساء وحتى طلوع الشمس مستغلين التعليمات الأمنية لشرطة المسطحات بعدم شن حملات بعد غروب الشمس او قبل شروقها.

وأكد عاشور أنه من الصعب حصر أعداد القوارب التى تعمل بالصيد بالكهرباء بسبب انها تتم فى المساء وحتى الفجر.

ويضيف حامد ابو عمر صاحب مزرعة سمكية أن أبرز مشكلة تواجه الصيادين تتمثل فى مخالفات الصيد، ومنها الصيد بالكهرباء مشيراً إلى أن عددا من الخارجين عن القانون يقومون بهذا العمل خاصةً أن الصعق بالكهرباء يحقق لهم مكاسب سريعة، ولكنهم يصطادون جزءاً من الأسماك، بينما يتم القضاء على ما تبقى من أسماك.

وذكر ابو عمر أن معظم هذه الممارسات يمكن منعها والتصدى لها، إلا الصيد بالكهرباء، لأن غالبية من يلجأون إلى هذه الطريقة يستغلون فترات الليل للصيد بالكهرباء، لأن شرطة المسطحات المائية لا تعمل معظم ساعات الليل، نظراً لخطورة ذلك، خاصةً أن من يقومون بهذه المخالفات عادة ما يكونون مسلحين، بالإضافة إلى أنهم عندما يلاحظون تحرُّك إحدى الحملات، يقومون سريعاً بتنبيه بقية الصيادين المخالفين، ويستخدمون التليفونات المحمولة للتواصل فيما بينهم.

وفى سياق متصل تلقت الرقابة الإدارية بدمياط شكوى من اهالى السيالة والصيادين لتضررهم من إلقاء محطة الصرف الصحي بالعنانية لمياه الصرف دوم معالجة ما تسبب فى تلوث مياه البحيرة وشكلت الرقابة الإدارية بدمياط لجنة من إدارة البيئة بالمحافظة وتم سحب العينات من المحطة وجارى تحليلها بالمعامل المركزية فى انتظار النتائج.

من جانبها أكدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط ، أنها ستطلب بتشكيل لجنة من القاهرة لتفقد محطة الصرف الصحي بالعنانية وتقييم الوضع والتأكد من عمل المحطة وفقا للاشتراطات وتحليل العينات التى يتم إلقاءها فى بحيرة المنزلة والتأكد من مطابقتها للاشتراطات حفاظا على البيئة والثروة السمكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى