محافظات

“الكابوت” سيارات الموت في اسنا.. والأهالي عرف السائقين لم يغيره القانون

ريم جابر… الاقصر

“الكابوت” سيارات الموت في اسنا.. والأهالي عرف السائقين لم يغيره القانون

في مشهد عبثي متكرر وإستمرار المهزلة في مواقف إسنا جنوب محافظة الأقصر، حيث يشهد موقف السيارات “الكبود” والذى لايحترم النساء أو المرضى منظر لايحترم العنصر الادمى، نظرا لكثافة الركاب بداخل السيارات، جبراً لأوامر سائقها.

العديد من الناس يعاني من تلك المشكلة والتي سقطت سهواً من حسابات المسئولين بمحافظة الأقصر، منهم المريض ومنهم كبير السن لايقدر على تلك المأساة، التي تعد بمثابة “المقبرة” لكنها تسمى بعربة الكبوت.

وسط دموع جارفة تروي فايزة أحمد، أحد الركاب، إحنا غلابه ومش عارفين نوصل صوتنا لمين الناس هنا اغلبهم مريضين بضيق التنفس، والعربيه الكابوت بقيت تمثل موتاً بطيئا، حيث يتجدد اللقاء يوميا وأصبحت تمثل خطراً داهم على الرجال والنساء والأطفال بمركز إسنا.

ومن جانبها، وصف المواطن سيد إبراهيم، المنظر المأساوي “الناس بداخل السيارات زي الحشو ملاصقين ببعض رجال ونساء، وهذا مخالفة صريحة للقانون بعدد كل كرسى يحمل6 وغير الذين يتسلقون على السلم فى صورة بشعة وغير آدمية.

وأوضح” سيد” وإذا اعترض أحد على هذا تجد السائق بكل بجاحة يهلل بداخل الموقف، لازم العربية تكمل 12 فرد وإلا لايتحرك من مكانه بالسيارة وغير الأسطول اللى على السلم وكمان شوية فوق العربية، لإرضاء جشع ودناوة السائقين، والذي أصبح بمثابة عرف لديهم لم يغيره القانون.

ويقول أمين يوسف أحد الركاب، المنظر بيتكرر كل يوم وسط معاناة المواطنين وعدم مقدرتهم على الرفض واستسلامهم، وذلك لإنهاء مصالحهم، نظرا لعدم مقدرتهم على الوقوف، بسبب التعب والمرض الذي يأكل أجسادهم، فالغالبية أعمارهم تعدت 40 عاما.

وأقترح المواطن حسن سلامة إن الحل الأفضل لهذه المشكلة هو تعميم الميكروباص لنقل المواطنين، بادمية وإلغاء الكبود التى لا آدمية فيها، ولامراعاة للاخلاقيات، والتى تمثل خطرا شديدا يواجه مركز إسنا و يؤرق مضاجع الألاف كل يوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى