أدب وشعر

وصايا المحب:


بقلم: أحمد سيف الشيخ

وهبتكم حياتي لكم ماشئتوه
اياكم و قلبي يوما ان تدموه

و لا تجحدوا خير أعمالي
عند وجود البديل تنكروه

و خذوا بنصائح الواعظين
الأخ و الصاحب لا تؤلموه

فهم السند في أحلك الأيام
وكيف من كان خليلا تؤذوه

و كونوا لعمل الخير سباقين
ان رأيتم فقيرا ساعدوه

و ان شاهدتم يتيما بائسا
امسحوا على راسه أسعدوه

و لا تعاقبوا من أخطأ بعجل
كونوا حلماءا بالفكر أدبوه

وان تمادى في الايذاء عمدا
عند حده بحق الله أوقفوه

وأعلموا بأن الدنيا تخدعكم
و لن تاخذوا كل ما تتمنوه

عليكم بالعلم و مكارم الاخلاق
ورضا الرحمن الرحيم أقصدوه

هذا نصح من أراد لكم خيرا
و عقلكم فيما قلت حكموه

لكم الخيار بعد رسائلي

و الباقي عملكم و ماتجنوه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى