طب وعلوم

فوائد عشبة الشيح كعلاج لمرض كورونا

فوائد عشبة الشيح كعلاج لمرض كورونا
متابعة/ سارة الشرقاوي

الشيح عُرفَتْ عشبة الشيح (الاسم العلميّ: Artemisia) باستعمالاتها العلاجيَّة منذ القِدم؛ فقد تمَّ تسجيل استخدامها في الطبِّ الصينيِّ الشعبيّ قبل عام 168 قبل الميلاد، وينتمي هذا النبات الحوليّ إلى الفصيلة النجميّة (بالإنجليزيّة: Asteraceae family)، كما أنّه يشتملُ على أكثر من 500 نوعٍ مختلفٍ، وسيتمّ توضيح بعضٍ منها في هذا المقال فوائد الشيح فوائد لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence) يُعدّ شيح ابن سينا من أكثر الأنواع التي يشيع استخدامها من الشيح،

ويُعتقد أنّه يوفّر عدة فوائد للصحة، ولكن لا توجد أدلة كافية على فعاليته، وفيما يأتي ذكرٌ لهذه الفوائد: احتمالية تخفيف أعراض داء كرون: (بالإنجليزيّة: Crohn’s disease)، أو ما يُعرف بالتهاب الأمعاء الناحيّ؛ حيث تُبيّن بعض الأبحاث الأوليّة وغير المؤكدة أنَّ تناول عشبة الشيح بشكلٍ يوميّ مدّة 6 إلى 10 أسابيع قد يُحسِّن من الأعراض التي يُعاني منها مرضى متلازمة كرون، كما يُمكن أن يُحسّن المزاج وجودة الحياة لديهم،

وقد يُحدُّ من كميّة مركبات الستيرويد (بالإنجليزيّة: Steroid) التي يحتاجها الأشخاص المصابون بهذا المرض، وذلك حسب ما ذكره بحثان أوليّان صدر أحدها من جامعة فرايبورغ عام 2010،[٢] بينما صدر الآخر قبله عام 2007 من جامعة ييل.[٣][٤] المساهمة في تخفيف حالة مرضى اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي أ: إذ أشارت الدراسات الأوليّة إلى أنَّ تناول عشبة الشيح يوميّاً مدّة ستة أشهر يمكن أن يُقلّل من مُستويات ضغط الدَّم،

بالإضافة إلى تقليل مستويات البروتين في البول عند المرضى الذين يُعانون من حالةٍ تُسمّى اعتلال الكلية بالغلوبيولين المناعيّ أ (بالإنجليزيّة: IgA nephropathy)، كما لوحظ أنّ هذه العشبة قد تخفض عامل نخر الورم ألفا؛ وهو بروتينٌ يمثل مستوى الالتهاب في الجسم، ولكنّ هذه الفوائد غير مؤكدة، ومن الضروري إجراء المزيد من الأبحاث للتأكُّد من فعاليّة الشيح في هذا المجال.[٤][٥] وقد ذكرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في المجلّة الأمريكيّة لأمراض الكلى عام 2010 أنّ استهلاك مُكمّلات الشيح الخالية من مركب الثوجون (بالإنجليزية: Thujone) من الممكن أن يساهم في السيطرة على حالةٍ تُسمّى البيلة البروتينية (بالإنجليزية: Proteinuria) بين من يعاني من اعتلال الكُلية بالجلوبيولين المناعي.[٦] ضعف الشهية: فقد ذكرت دراسة صغيرة من المركز الطبي لجامعة فرايبورغ عام 2012 أنّ استهلاك مكملات الشيح قد يخفف انخفاض الشهية بين البالغين ممن يعاني من اضطراب مزمن يرتبط بانخفاض الشهية، مثل: أمراض المناعة الذاتية،

والسرطان، والإجهاد المزمن، والاكتئاب، أو أثناء التقدم بالعمر.[٧] تخفيف التشنج والتقلصات العضلية: فقد ظهر بحسب دراسةٍ صغيرةٍ من جامعة فيينا عام 2010 أنّ مسحوق عشبة شيح ابن سينا يمتلك خصائص قد تقلل من تقلص العضلات في المعدة،[٨] وقد ذكرت مُراجعةٌ شاملة نُشرت في مجلّة Pharmaceutical Biology عام 2011 أنّ التأثير الذي يقلّل التقلّص العضليّ قد يعود لمحتوى مستخلص عشبة الشيح من الفلافونولات.[٩] تخفيف أمراض المرارة: (بالإنجليزية: Gallbladder disease) حيث ذكرت دراسة أولية أنّ الشيح بأنواعه قد يساهم في تخفيف التهاب المرارة،[١٠]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى