دين ودنيا

خلق ” الجود والكرم”

خلق ” الجود والكرم”

بقلم / جادالله عبدالهادي

سوف نعيش معا اليوم بمشيئة الله تعالى مع خلق جديد كريم وهو خلق ” الجود والكرم” فنرى أن الإسلام دين يقوم على البذل والعطاء والإنفاق ويقضي على الشح والإمساك فقال تعالى: ” الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عن ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ”

كما أوصى الإسلام بالإنفاق على الفقراء والمساكين والمحتاجين وعدم التبذير قال تعالى: ” إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان الله كفورا” ، والإنفاق والجود والكرم صفات وأخلاق تقوى الصلات والعلاقات بين الناس وتعمل على نشر المحبة والمودة والألفة بينهم، وعندما ننظر وندقق فى خلقة البشر نجد أن الإنسان جبل وطبع على حب المال حبا شديدا والحرص على اقتنائه ويؤثر به نفسه وأنه لو أوتى مال الدنيا بأسرها لما أنفق منه شيء قال تعالى: ” قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق وكان الإنسان قتورا” ، وقد عد الإسلام هذا الشعور من النزعات الخسيسة التي لا بد من مقاومتها بشتى الطرق وتعويد النفس على الإنفاق،

ولو فكر الإنسان فى حقيقة ما يملك وفى عاقبته معه لرأى أن السماحة أفضل بكثير من الأثرة ، والعطاء أفضل بكثير من البخل يقول العبد: ” مالى مالى: وإنما له من ماله ثلاث ما أكل فأفنى ، أو لبس فأبلى، أو أعطى فأقنى ، وما سوى ذلك فهو ذاهب وتاركه للناس”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى