محافظات

تعرف سبب الإحتفال بالعيد القومى لمحافظة دمياط

متابعة محمد شومان

يحتفل أهالي دمياط بذكرى العيد القومي للمحافظة الذي يوافق 8 مايو من كل عام، ليكشف عن تضحيات الأجداد في التصدي لغزو الصليبيين وهزيمتهم في العام 1250، بعد أن حاول لويس التاسع قائد الحملة الصليبية تهديد الإقليم بجيش قوته 80 ألف جندي و1800 سفينة حربية.

الحملة الصليبية السابعة كانت بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا الملقب ب (سان لويس) أو القديس لويس حيث دخل إلى دمياط، عن طريق البوغاز البحرى، وسيطر على برج السلسلة بعد قتل الحامية من جنود الأيوبيين، ثم بعد ذلك أحتل المدينة وواصل توغله عبر نهر النيل، وعسكر جنوده فى جديلة قرب المنصورة، ثم بعد ذلك اصطدم بجيش الأيوبيين وانهزم على يد المملوك بيبرس البندقدارى، أحد قادة جيش نجم الدين أيوب أخر ملوك الدولة الأيوبية فى مصر، والذى كان قد توفى أثناء المعركة وأخفت شجر الدر زوجته خبر وفاته، حتى لا تهبط الروح المعنوية للجنود، وعادت فلول الصليبيين إلى دمياط، وأثناء طريق العودة مرض الملك لويس فتوقف عند قرية منية عبد الله أو ميت الخولى عبدالله حاليا، والتى كانت تتبع فارسكور فى ذلك، الوقت وهنا أجهش عليه الفلاحون والبسطاء وحاصروا جيش الفرنجة بالشوم والعصى فخاف عليه جنوده، واستسلموا وتم حصار الملك، ووقع فى الأسر حتى سلمه أهالى ميت الخولى لجيش المسلمين بقيادة توران شاه بن نجم الدين أيوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى