فن

فريدة سيف النصر ،، علم الإنسانية.. فتوة الناس الغلابة

فريدة سيف النصر ،، علم الإنسانية.. فتوة الناس الغلابة

بقلم / أسماء عبد الخالق

لم أكن على معرفة شخصية بفريدة سيف النصر، ولم أكن من هواة مشاهدة أعمالها، لكن الحق يقال لها أكثر من عمل لفت نظري، فكانت خفيفة الظل في فيلم الشقة من حق الزوجة، وأثبت ابداعها الفني في مسلسل الرحايا.

لم أكن أحب إسم فريدة لأسباب شخصية، ليس هناك ضرورة ملحة للافصاح عنها، فنعود لفريدة هذه الممثلة المصرية، التي ولدت في حي العجوزة بمدينة القاهرة، اكتشفها في بداياتها المخرج حسام الدين مصطفى، وأيضًا الفنان جورج سيدهم الذي ضمها لفرقة ثلاثي أضواء المسرح، ومن أهم أعمالها السينمائية: (مين فينا الحرامي، بديعة مصابني، أبناء الصمت، ديل السمكة). ومن أهم أعمالها التليفزونية: (بدون ذكر أسماء، شيخ العرب همام، عفاريت السيالة، الرحايا).

سيدة بمائة رجل في ” الفتوة”، ذات شخصية قوية لا تهاب أحدا.. خفيفة الظل، عقلها يوشك على الافلات والسقوط بشكل كوميدي ساخر في ” ولاد إمبابة”، عمل فني مختلف رغم الملاحظات التي قد تؤخذ عليه إلا أنه أول عمل فني للمنتجان عمرو ماندو وبلال صبرى.. وهي لم تتوانى للحظة كي تكمل ما بدأته معهما، لأنها تتعامل بقلب أم، ونظرة حكيمة ذو خبرة يجب أخذها في الإعتبار، محنكة، طيبة القلب صبورة إلى حد كبير..
‏هي امرأة تستحق أن تُخلَّد بقصيدة، ليرويها تاريخ الشِّعْر، ليس لشيء سوى نقاء سريرتها، وحسن ظنها، والتقدير..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى