مقالات

خلق ” الوفاء”

بقلم/ جادالله عبدالهادي

بعد أن انتهينا بالأمس القريب من خلق الأمانة سوف نتناول الحديث اليوم عن خلق جديد وهو خلق ” الوفاء” وهو من أهم الأخلاق التى يتميز بها المسلم الحق أى أنه إذا عقد المسلم عقدا وجب عليه أن يحترمه، وإذا أعطى عهدا وجب عليه الالتزام به فقال النبى صل الله عليه وسلم: ” من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليكفر عن يمينه وليفعل الذي هو خير ” ويحتاج خلق الوفاء” توافر عنصرين مهمين لابد من عدم توافرهما فى الإنسان ليضمن وفائه بما يعقد وهما ١.ضعف الإرادة ٢.ضعف العزيمة فعندما أخذ الله العهد على آدم عليه السلام بعد الاقتراب من الشجرة نسي وضعف قال تعالى:” ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما” ونجد أن العهود التي يرتبط بها المسلم درجات متفاوته فأعلاها مكانة وأعظمها هو العهد مع الله الذى بين العبد وربه فقال تعالى:” ألم أعهد إليكم يابنى آدم ألا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين، وأن أعبدوني هذا صراط مستقيم ” وعندما يفي الإنسان بهذا العهد على وجه الخصوص فينال السعادة فى الدنيا والأخرة . كذلك من الوفاء المحمود ذكر المرء ماضيه الذاهب للانتفاع به فى حاضره ومستقبله فمثلا إذا كان فقيرا أو مريضا فأغناه الله وعافاه وشفاه عليه أن يعترف بذلك ولا ينكره لإنه إذا لم يعترف بذلك فيكون نوع من الغدر ينتهى بصاحبه إلى الطرد من رحمة الله والعياذ بالله فاللهم اجعلنا ممن يفوا بالعهود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى