أدب وشعر

جف زهري

رأفت عبد العال   

ياحبيبي اعلن الشوق الحداد

واغترابي في الميعاد

ها هنا غاب الوداد

هل تجرعت العذاب

ياحبيبي هزني شوقي اليك

من بعادك جفني ذاب

حتي طيري لم يغرد

طاله نفس الحداد

وافترشت اليأس ظنًّا

بعدما طال الغياب

هل سنرجع هل…… اجبني

كيف تغرب شمس ودك

خلفت عندي اغتراب

اين عطرك جف زهري

بعدما طال العتاب

ياحبيبي نطق صمتي

جاءني يشكو السهاد

ظن أني قد سلوتك

أو نجوت من عناد ……

شبكة أخبار مصر ٢٠٢٠/٤/٢٩

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى