أدب وشعر

نحو الخلود

رأفت عبد العال

إنما الدنيا فناء ليس

فيها من ثبوت

هل سمعت عن مخلد

أين هو هذا الخلود

إنها الايام واهنه

كخيوط عنكبوت

فاغتنم منها لذاتك

نحو آخرة الخلود

واتبع الإحسان وامضي

إنها دنيا الغرور

ليس فيها من بقاء

بابها باب المرور

فابني خارجها القصور

نحو آخرة وبرزخ

فيه عيشك لن يموت

إما نار وإما جنة

قالها رب الغيوب

صدق الحبيب قولًا

انتظر جني الثمار

عند غرسك للحبوب

أنت إن تغرسها تقوى

تجمع الرحمات نور

أيها العابر مثلي

إن مسكنك القبور

فاسلك الإيمان دربًا

نحو جنات تدوم

شبكة أخبار مصر ٢٠٢٠/٤/٢٧

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى