مقالات

الصحه عنوان الحياة


كتبت /شيماء حجازي

الصحه من أعظم النعم التى وهبنا الله إياها ، التى لا تقدر بثمن ، أحيانا لا نشعر بقيمتها ولابوجودها إلا إذا غابت عنا وانهالت الأمراض ، والأوجاع والأوباء فما أضعفنا حينذاك فكل انسان مقدر له رزقه وأجله فما أعظمه من رزق عندما يكون في صحته لأن الإنسان بدون صحه وعافيه ، ان صح القول بقايا انسان لا حول له ولاقوة ولا سند ولا حياة تشعره بأنه مازال على قيدها سوى هو الأمل والتمسك بالله والتوكل عليه فهو أمله الوحيد والمأوى وذو الركن الشديد في قوتنا وضعفنا .

الصحه تعني أنها حالة من السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية ، ودور الحكومة في توعية الشعب للحفاظ على السلامة العامة للأفراد و العمل على نشر الوعي وتثقيفهم وغرس الإطمئنان في نفوس المواطنين ، عند مواجهة الأمراض المعدية والتصدى للفيروسات سريعة الانتشار ، للإقلال من مخاطر الإصابه به والسيطرة عليه ، والتهدئة ومد يد المساعدة للحالات المصابة ، لسرعة شفائها والقضاء على انتشارها .

الابتعاد عن مسببات الأمراض مثل أماكن تجمّع الفيروسات والأوبئة وأماكن تجمع الناس معاً، والمحافظة على النظافة الشخصيه باستمرار ، وكما قيل العقل السليم في الجسم السليم ، فالعقل السليم لا يمكن أن يضر جسمه نتاج عن الأفكار السلبية والعادات الخاطئة التى تؤثر بالسلب على نمط وأسلوب حياة صاحبه

الصحه هي أجمل ثوب نرتديه
فإنها تزين حياتنا وتؤثر على سلوكنا المادية والمعنوية ، فالصحة إذا وجدت جهلت وإذا فقدت عرفت فهي تاجا على رؤوس الأصحاء لايراه غير المرضى ، فحافظوا على كنزكم الذى وهب لكم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى