مقالات

السودان وأثيوبيا وجهان لعمله واحده !!!!


‏بقلم : أشرف نور الدين

لقد أوضح إجتماع المجلس الوزارى لجامعة الدول العربية بعض الحقائق المهمة التى يجب أن لا تمر علينا مرور الكرام .
أولا : لقد أظهر هذا الإجتماع للمصريين ، والعالم مدى التضامن العربى القوى للحفاظ على كامل حقوق مصر من المياة حسب الإتفاقات ، والقوانين الدولية .
ثانيا : حقيقة الزراع الصهيونى بالسودان ككل ، وليس كما كنا نتوهم فى شمال السودان فقط
حتى بعد سقوط (البشير) !!!
وهذا ما أكده الموقف السودانى الذى أثار إستغراب كل الوزراء العرب حتى بعد أن تم حذف إسم السودان من مشروع القرار ، وإقتصاره على حماية حقوق مصر المائيه ،
كما أن الموقف الأثيوبى نفسه ضد دولة بحجم مصر يؤكد وجود أيادى ، ووعود صهيونية ممن لا عهد لهم ، ولادين !!!
فلا أحد يستطيع إقناعى أو إقناع عاقل فى مصر مثلا : أن قادة أثيوبيا الورقية يرتكزون فى موقفهم العدائى على مدى قوتهم الإقتصادية ، والعسكرية لأن هذا هو الجنون بعينه .
وبعيدا عن المخططات الخارجية ، ومن خلفها ، يجب أن نعى جيدا مدى فوائد أن تكون أخر الحلول هى ضرب السد .
لأن إستغلال كل القنوات الشرعية قبل قرار گ هذا ذكاء يحسب للقائد ، والحكومة لأن إكتمال كل هذه الملفات مؤثر بشكل كبير ، وقوى أمام مجلس الأمن ، والمحكمة الدولية فى حال التقدم بأى شكوى إذا تقرر أن يكون الضرر على الجميع .
ومن يتحاشون أى عقوبات دولية على مصر يجب أن نرفع لهم القبعات لأننا فى النهاية أصحاب حقوق سوف نحصل عليها بالحوار أو بالحرب !!!
وعلى الشعب ، والحكومة الأثيوبية قراءة الواقع ، والتاريخ بشكل جيد لأن قضية المياة بالنسبة لمصر قضية حياة أو موت ، والوقت لازال أمامكم قبل نفاذ الصبر .
واللهم أحفظ مصر ، وسائر بلاد المسلمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى