محافظات

ندوة علمية تثقيفية عن تحديات فيروس كورونا، وعن العنف ضد المرأة بشباس الملح.

كتب – حماده مبارك
شبكة اخبار مصر

تحت رعاية اللواء خالد حسن مرسى رئيس مركز ومدينة دسوق، أ/ محمد جميل نائب شؤن القرى، نظمت الوحدة المحلية بقرية شباس، بقيادة أ / وليد محمد فلفل رئيس الوحدة المحلية، ندوة علمية تثقيفية ، عن تحديات فيروس كورونا الجديد وسبل الوقاية منه، و عن العنف ضد المرأة،

بحضور كلامن:
أ / وليد فلفل رئيس الوحدة المحلية،
أ/إيهاب الطوخى، سكرتير الوحدة،
فضيلة الدكتور عبد العال عجيب ممثلا عن أوقاف كفر الشيخ،
د/ منال محمد عياد مسؤلة التثقيف بالوحدة الصحية،
والعاملين بالوحدة المحلية .
وذلك حرصا على تسليط الضوء على أبرز التحديات الصحية التي ترتبط بفيروس كورونا الجديد، واستعراض الإجراءات الوقائية وسبل تجنب الإصابة بالفيروس، واسهاما من الوحدة المحلية، لنشر الوعي الصحي والوقائي بين الموظفين.

وقد تحدثت ،د أموال عياد، عن التعريف بفيروس كورونا الجديد، وبيان تكوينه الوراثي وامتلاكه للحمض النووي الرايبوزي، الذي يسمح له بالتناسخ السريع داخل الخلايا، وتوضيح أسباب وطرق انتقال الفيروس والأعراض المصاحبة للمرض والخطة المستخدمة في علاجه.
واستعرضت الندوة أعراض فيروس كورونا، التي تكون أغلبها في الجهاز التنفسي، وتشمل الحمى والسعال وضيق التنفس، وسيلان الأنف والتهاب الحلق، والإجهاد العام والقيء وارتفاع درجة حرارة الجسم، ومدة حضانة الفيروس التي تتراوح بين الأسبوع والعشرة أيام وفقًاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.
وأوصت الندوة بضرورة الامتناع عن ملامسة الحيوانات الحية أو الميتة، والابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية حادة، والاعتناء بنظافة اليدين، ومنح الجسم وقتاً كافياً من الراحة يومياً، وتجنب الإفراط في القيام بجهد بدني وارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة بالسكان، للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس الخطير.

أما بالنسبة للحديث عن العنف ضد المرأة،

فقد القى فضيلة الدكتور عبد العال عجيب ، ممثلا عن أوقاف كفر الشيخ، محاضرة عن العنف ضد المرأة،
قال فيها:
ان المرأة لها دور عظيم فى المجتمع، فهى نصف المجتمع، كما أن الإسلام حرص كل الحرص، على تكريم المرأة، والعناية بحقوقها، وقد أكد ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فى أعظم مجمع شهدته البشرية، يوم خطبة الوداع، حيث قال” استوصوا بالنساء خيرا” أى بإحسان الرجل إلى المرأة، وقال صلى الله عليه وسلم،”خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهلى”،
وبين القرأن الكريم وجوب المعاملة الطيبة، فقال سبحانه وتعالى ” وعاشروهن بالمعروف” والإسلام حذر من العنف تجاه المراة، طفلة كانت، أو فتاة، أو عجوز، وأمرنا بالإحسان إليها، بنتا، واما، واختا، وزوجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى