مقالات

الحكاية أصلها فى كلمتين .


قلم عادل شلبى

الحكاية أصلها في كلمتين الجهل أساس كل الفساد الذى يعترى كل المجتمع. ولقد شهدنا في الأيام الماضية مدى عدم الإنتماء للكثير من المصريين بل وأؤكد علي يقين تام أن هذه النفسية عامة في كل الوطن العربي. يجب التنبه لهذا الأمر والعمل الجاد من المسؤلين في كل الوطن لمعالجة هذه الظاهرة الهدامة لكل تقدم وتنمية يسعى إليها ولاة الأمور ونبدأ بهذا الجهاز الخطير الذي بالفعل نشر كل جهل وفساد أدى إلى دمار كل الوطن. ومازال يهدم ويدمر فى مصرنا وطننا العربى الكبير . كل العالم من حولنا وخاصة الأعداء وهم معروفين لكل الشعب المصرى صغيرا وكبيرا وهم عصابة عالمية تنشر كل فساد وإفساد فى كل العالم من حولنا وفى عالمنا العربى خاصة وبخصوص الخصوص مصرنا التى هى رائدة كل العرب بل كل العالم من حولنا أصل الحكاية فى كلمتين قطر تركيا الكيان الصهيونى الغاصب ومعه كل الغرب الصهيونى عصابة واحدة تنشر كل فساد فى كل العالم من أجل مصالحهم الزائلة بزوالهم وعندما رأوا ما فعله خير أجناد الأرض من اصلاح فى كل ميادين الاقتصاد المصرى زاد حنقهم وحقدهم الدفين ولما لا يزيد هذا الحقد والكره والعداء وما فعله خير أجناد الأرض هو العائق بل العوائق فى تنفيذ مخططهم كى يستولوا على كل العالم العربى وبوابتهم فى كل ذلك هى مصرنا لموقعها الاستراتيجى المميز والفريد فى التحكم فى كل العالم من حولنا نعم لقد قام جيشنا المصرى العظيم باستعادة مصرنا مرة أخرى بعد ما استولى عليها كلاب الغرب المتأسلمين نعم استعادوها وأصلحوا كل دمار سببه الغرب وأعوانهم كلاب جهنم نعم أصلحوا كل الميادين الاقتصادية التى تهم الجميع فى مصرنا وفى كل الوطن العربى وقاموا بمحاربة الارهاب ولولا الجيش المصرى العربى لكانت كل الأراضى مليئة بالدواعش والمتأسلمين فى كل مكان وخاصة سيناء وليبيا واليمن نعم نحن العائق الوحيد أمام وصولهم الى أهدافهم التدميرية فى كل الوطن وليست مصرنا وحدها هى المستهدفة بل كل الخليج مستهدف من هذه العصابة التى أن أوان مواجهتها والأسباب كثيرة ومعروفة للجميع انهم يساندون ويدعمون كل ارهاب على كل الوطن وهم أساس صناعة داعش فى كل الوطن نعم الغرب الصهيونى الفاسد هو السبب الرئيسى لكل ما نحن فيه من تعطيل للتنمية وافقار ممنهج بنهب ثرواتنا الطبيعية فى مصرنا وفى كل الوطن تسلطه الأزلى على كل مناحى حياتنا ظنا منه أنه على شىء بل انهم على باطل ظاهر لأنفسهم ولكل العالم ولم ولن نتركهم يهنئوا أبدا بما اكتسبت أيديهم من مظالم تسببت فى مقتل أبنائنا الشرفاء من كافة مؤسساتنا العسكرية خير أجناد الأرض وما يقوموا به من حين لأخر للتجنيد الغير مباشر من تركيا وقطر بنشر الاشاعات والأكاذيب لضرب الأمن والاستقرار فى البلاد يجب أن نقف وقفة ضاربة لهؤلاء الأعداء بالطرق المشروعة وغير المشروعة للنيل منهم كلنا يعلم أن تركيا حليفة الكيان الصهيونى والغرب الصهيونى وبها أكبر قاعدة عسكرية للغرب المشئوم وقطر أيضا كذلك وكل الكلاب التى تعوى بأوامرهم نعم انها الحقيقة التى لا مراء ولا جدال فيها أن الأوان للانتقام من كل هؤلاء الكلاب بما فيهم البلاد التى تؤيهم نعم كى نستمر فى البناء والتنمية الشاملة التى تنهض بالأوطان أصل الحكاية فى كلمتين لا ثالث لهم مقاطعة الغرب ومواجهة الأعداء مواجهة وضربة لا يفيقوا منها على الاطلاق لابد من المواجهة فهم ظاهريين لكل العيان انهم العدو ولا أحد غيرهم المقاطعة واجبة والمواجهه أوجب على كل وطنى مخلص وفى لهذا الوطن مع نشر كل علم سليم صحيح نابع من معتقدنا الإسلامى الحنيف نعم نشر صحيح الدين هو أساس العلم السليم النافع لكل البشر من حولنا تحيا مصر يحيا الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى