ثقافة

وسائل الإتصال الحديثة وإرتفاع نسبة الطلاق فى مصر، ندوة بمركز إعلام بدمنهور،

كتب – حماده مبارك

تحت رعاية اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، نظم مركز النيل للإعلام بدمنهور بالتعاون ومع مديرية الطب البيطرى ندوة بعنوان “وسائل الإتصال الحديثة وإرتفاع نسبة الطلاق فى مصر”، حاضر فيها د/ حسام بندق – رئيس قسم التخطيط بالمعهد العالى للخدمة الإجتماعية بكفر الشيخ، بحضور عدد كبير من العاملين بمديرية الطب البيطرى .

حيث تم أستعراض المخاطر الجسدية والنفسية للإستخدام المفرط لوسائل التواصل الإجتماعي والتى أصبحت وسائل للإنفصال الإجتماعى والتفكك الأسرى والتأكيد على ضرورة وضع كل أسرة قواعد حازمة فى إستخدام هذه الوسائل والبعد تماماً عند دعوى الخصوصية فى إستخدام الهواتف الذكية .

والتأكيد على أن الهدف من الزواج وتكوين أسرة والتنشئة الإجتماعية الجيدة وشرح أهمية الدور الذى يلعبة الآباء مع الأبناء من خلال طرح الحوار الأسرى من خلال اللقاء المباشر، وكذا أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والرجوع إلى تعاليم ديننا الحنيف .

كما تم طرح بعض الحلول للأسرة للعمل على الترابط الجيد فيما بين أفرادها، وكذا التأكيد على عقد مثل تلك الندوات للشباب فى الجامعات والمدارس .

هذا وقد أشاد اللواء/ هشام آمنة بنشاط مركز النيل للإعلام وجهوده من خلال سلسلة الندوات التي ينظمها ودوره الفعال في تنمية وعي وإدراك المواطنين وتفاعلهم مع القضايا المجتمعية وما تحدثه من حراك ثقافي وتوعوي ينعكس إيجابياً على المجتمع .

كما ثمن اللواء/ المحافظ أهداف الندوة فى تعريف الشباب على ما تتضمنه شبكات التواصل الإجتماعي من اَثار سواء إيجابية أو سلبية ناجمة عن سوء إستخدام تلك الشبكات ومدى تضليلها للشباب وتأثيرها السلبى على الترابط الأسرى وكذا نشرها الشائعات والأخبار المغلوطة التي من شأنها الإضرار بالأمن القومي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى